الوطن | سياسة | نائبة تقترح عقد مؤتمر للمرأة الإفريقية: دورها مهم في تحقيق التنمية

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قالت النائبة ألفت كامل، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مصر الحديثة وعضو المكتب السياسي لائتلاف دعم مصر، إنَّ خريطة الطريق لمستقبل إفريقيا التي طرحها الرئيس عبدالفتاح السيسي بوصفه الرئيس الحالي للاتحاد الإفريقي تتطلب عملًا جادًا من جانب جميع الدول الإفريقية.

وأضافت النائبة، في بيان صادر اليوم، أنَّها سوف تتقدم بمقترح للدكتور علي عبدالعال رئيس مجلس النواب، بأنَّ تطرح مصر على البرلمان الإفريقي الدعوة لعقد مؤتمر للمرأة الإفريقية خاصة أن المرأة يمكن أن تلعب دورًا مهمًا من أجل تحقيق التنمية وتوفير المزيد من فرص العمل ومنع الهجرة وعودة النازحين في مناطق الصراعات إلى بلادهم.

ووصفت عضو مجلس النواب، تخصيص الرئيس السيسي 2019 للنازحين بـ"رسالة أمل لجميع النازحين"، لافتة إلى أنَّه لابد من تعاون المجتمع الدولي وزيادة المنح والمساعدات والقروض الميسرة لصالح الدول الإفريقية.

وتسلم الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي، أمس، من الرئيس الرواندي، بول كاجامي، وأكد السيسي أن مصر ستعمل جاهدة على مواصلة الطريق الذي بدأناه معاً للإصلاح المؤسسي والهيكلي والمالي للاتحاد، واستكمال ما تحقق من إنجازات، ترسيخًا لملكية الدول الأعضاء لمنظمتهم القارية، وسعيًا نحو تطوير أدوات وقدرات الاتحاد ومفوضيته لتلبية تطلعات وآمال الشعوب الإفريقية.

وانطلقت أعمال القمة الـ32 العادية للاتحاد الإفريقي، أمس، ووفقًا لتقاليد الاتحاد، حيث عقدت جلسة مغلقة للقادة ورؤساء دول وحكومات الدول الإفريقية، واستعرض خلالها الرئيس الرواندي بول كاجامي، الذي تنتهي مدة رئاسته للاتحاد، ما أنجزه خلال فترته على صعيد الإصلاح المؤسسي.

ويتضمن سجل العلاقة "الإثيوبية - المصرية"، عددًا من العوامل المشتركة والمتباينة ضمن العامل الجغرافي للبلدين وتطور الواقع السياسي المحلي والإقليمي، حيث تدفع هذه العوامل بحكم توازنات معينة إلى تقارب وتباعد، فضلًا عن إرث التعايش الإنساني الضارب بجذوره في تاريخ الحضارتين الفرعونية والحبشية.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق