الوطن | سياسة | رئيس البرلمان الإفريقي مشيدا بـ"السيسي": صاحب أفعال داعمة للشعوب

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أكد يروجيه ندودانج، رئيس البرلمان الإفريقي، أنه يجب أن يكون البرلمان مقرب من الشعوب الإفريقية، حيث أن هناك الكثير من الموضوعات التي تهمهم للغاية مثل الإرهاب والتغييرات المناخية.

وأضاف "ندودانج"، خلال لقائه ببرنامج "بالورقة والقلم"، الذي يقدمه الإعلامي نشأت الديهي، المذاع عبر فضائية "ten"، اليوم الإثنين، أنهم يحاولون البحث عن حلول للمشكلات التي تعوق تقدم القارة.

ومن ناحية أخرى، قدم "ندودانج"، التهنئة للرئيس عبدالفتاح السيسي وذلك لتسلمه مهام رئاسة الاتحاد الأفريقي، قائلا:" سنعمل معا لدعم أجندة البرلمان الأفريقي، حيث أن الرئيس السيسي صاحب أفعال داعمة للاتحاد الأفريقي و لمصلحة الشعوب".

وأوضح أن مستقبل أفريقيا يحتاج للتنمية حتى تتمكن من العيش في سلام ، مشيرًا إلى أنه يوجد الكثير من الصراعات في القارة التي تؤدي إلى هروب المستثمرين.

وتسلم الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي، أمس الأحد، من الرئيس الرواندي، بول كاجامي، وأكد السيسي أن مصر ستعمل جاهدة على مواصلة الطريق الذي بدأناه معاً للإصلاح المؤسسي والهيكلي والمالي للاتحاد، واستكمال ما تحقق من إنجازات، ترسيخًا لملكية الدول الأعضاء لمنظمتهم القارية، وسعيًا نحو تطوير أدوات وقدرات الاتحاد ومفوضيته لتلبية تطلعات وآمال الشعوب الإفريقية.

وانطلقت أعمال القمة الـ32 العادية للاتحاد الإفريقي، أمس الأحد، ووفقًا لتقاليد الاتحاد، حيث عقدت جلسة مغلقة للقادة ورؤساء دول وحكومات الدول الإفريقية، واستعرض خلالها الرئيس الرواندي بول كاجامي، الذي تنتهي مدة رئاسته للاتحاد، ما أنجزه خلال فترته على صعيد الإصلاح المؤسسي.

ويتضمن سجل العلاقة "الإثيوبية - المصرية"، عددًا من العوامل المشتركة والمتباينة ضمن العامل الجغرافي للبلدين وتطور الواقع السياسي المحلي والإقليمي، حيث تدفع هذه العوامل بحكم توازنات معينة إلى تقارب وتباعد، فضلًا عن إرث التعايش الإنساني الضارب بجذوره في تاريخ الحضارتين الفرعونية والحبشية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق