بـ 5 سيارات إطفاء.. السيطرة على حريق مصنع في العاشر من رمضان وإصابة 3 عمال

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
سيطرت قوات الحماية المدنية بالعاشر من رمضان، بمحافظة الشرقية، على حريق بمصنع "فوم تك" للصناعات المتطورة بالمنطقة الصناعية الثالثة "B 1" بدائرة قسم شرطة أول العاشر، فيما أصيب 3 عمال، بحالات اختناق.

وتلقى اللواء إيهاب لمعي ابراهيم، حكمدار جنوب الشرقية، إخطارًا من اللواء عاطف شعبان، مساعد مدير أمن الشرقية لفرقة العاشر من رمضان، يفيد بورود بلاغًا للعميد أشرف الدمرداش، مأمور قسم شرطة أول العاشر، بنشوب حريق بمصنع "فوم تك" للصناعات المتطورة بالمنطقة الصناعية الثالثة "B 1" بدائرة القسم، فيما دفعت قوات الحماية المدنية بالمدينة، برئاسة المقدم عبدالحميد أبو فول، رئيس قسم الحماية المدنية بالعاشر، بـ 5 سيارات إطفاء، تمكنت من السيطرة على النيران وإخمادها.

أسفر الحريق عن إصابة 3 عمال بحالات اختناق، وجرى نقلهم إلى مستشفى "التأمين الصحي" بالعاشر من رمضان، لتلقي الإسعافات اللازمة، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

إدراج مسار العائلة المقدسة بالشرقية على خريطة التراث العالمي لـ"يونيسكو"


أكد الدكتور ممدوح غراب، محافظ الشرقية، إدراج منطقة تل بسطة، الأثرية كنقطة من نقاط مسار رحلة العائلة المقدسة على قائمة التراث اللا مادي بمنظمة "اليونيسكو"، مشيدًا في القوت ذاته بفريق الجمع الميداني الخاص برحلة العائلة المقدسة بالمحافظة، وجهود توثيق الاحتفالات المقامة بالمسار، وذلك من خلال جمع البيانات عن التراث من احتفالات وموروثات على نقاط خط سير الرحلة.

وأوضح محافظ الشرقية، في بيانٍ صحفي له، اليوم الاثنين، إلى أن المحافظة تتفرد بمظاهر تراثية متعددة ومقاصد سياحية عن سائر المحافظات، حيث ينتشر بين ربوعها أكثر من 100 موقع أثري، وبها ثلاثة طرق تاريخية دينية تضيف إليها سجلًا حافلًا من العراقة والأصالة، وتضعها على الخريطة السياحية العالمية.

وشهدت زيارة فريق الجمع الميداني، والذي يضم شذي إسماعيل، أستاذ الآثار القبطية بكلية السياحة والفنادق بجامعة حلوان، والمهندس عادل الجندي، مسئول وحدة العائلة المقدسة بوزارة السياحة، والدكتور أحمد عبدالحميد، مسئول رحلة العائلة المقدسة بمكتب وزير الآثار، تفقد المنطقة لتحديد متطلبات الموقع واحتياجاته التنموية، وكذا جمع البيانات الخاصة بالاحتفالات والتراث اللا مادي للمجتمع المحلي بمواقع كنيسة "الملاك ميخائيل" بمنيا القمح، وكنيسة "ماري يوحنا" و"العذراء" بالزقازيق، والتعرف علي الحرف التراثية لضمها لقائمة التراث اللامادي العالمي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق