الوطن | حوادث | الإعدام لعاطل قتل صديقه لخلافات على المواد المخدرة

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قضت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة في العباسية، بمعاقبة مسجل خطر بالإعدام شنقا وذلك بتهمة قتل صديقه "سائق" بسبب خلافات سابقة بينهم على تقسيم مواد مخدرة بينهم، حيث أحضر آله حادة وحبلا لاستخدامهما في ارتكاب جريمته واستولى على مركبة المجنى عليه "توك توك" لإيهام رجال الشرطة أن الجريمة بسبب السرقة بالشرابية.

وكشف قرار الإحالة قيام المتهم "عماد ع" 38 عاما، عاطل مسجل خطر، بقيامه بقتل المجنى عليه "رمضان ف" 35 عاما، سائق توك توك، وذلك بسبب وجود خلافات سابقة بينهم على تقسيم كمية من مخدر "الهيروين" حيث قام المجنى عليه بالاعتداء على المتهم بالضرب المبرح أمام المارة فى الشارع بمنطقة الشرابية.

وتبين من تحريات المباحث التى تم تقديمها إلى النيابة العامة أن المجنى عليه والمتهم من مدمنى مخدر الهيروين، وأنهما كونا فيما بينهما تشكيلا عصابيا لسرقة الهواتف المحمولة وحقائب السيدات لشراء المخدرة، حيث اتضح أنهما في الواقعة الأخيرة سرقت حقيبة يد من فتاة كانت تسير في أحد الشوارع وفرا هاربين.

وكشف المتهم، خلال أقواله أمام النيابة العامة، أنهما عقب بيع محتويات الحقيبة التي استوليا عليها والتى كان بداخلها متعلقات شخصية للفتاة من هاتف محمول ومبالغ مالية، توجها لشراء مخدر الهيروين ثم ذهبا لأحد الأماكن لتعاطي الجرعة، موضحا أن المجني عليه فاجأه بأخذ كمية أكبر من نصيبه وعندما حاول منعه انهال عليه القتيل ضربا ثم أخذ كل الكمية وتركه وذهب بمفرده فقرر الانتقام منه.

وكشفت التحقيقات، أن المتهم أحضر "آلة حادة وحبلا" وتوجه إلى المكان الذى يجلسان فيه مع بعضهما لتعاطي المواد المخدرة واختبأ حتى ما إذا شاهد المجني عليه انهال على رأسه ضربا بالآلة الحديدية حتى سقط أرضا غارقا فى دمائه كما تبين أيضا قيام المتهم بخنق القتيل بحبل حتى يتأكد من أنه فارق الحياة، ثم استولى على دراجته البخارية وفرا هاربا بها بغرض إبعاد الشبهة عنه وأن الجريمة ارتكبت بدافع السرقة.

وتعود أحداث القصة عندما تلقى ضباط مباحث قسم شرطة الشرابية بلاغا من الأهالى بالعثور على جثة رجل مقتول بأحد الأماكن المهجورة بالمنطقة، على الفور توجه رجال المباحث إلى مكان الواقعة وتبين من الفحص أن الجثة لسائق يدعى "رمضان ف" 35 عاما، غارقا فى دمائه فتم نقله للمستشفى لتوقيع الكشف الطبى عليه لمعرفة سبب الوفاة الحقيقى.

وبتكثيف التحريات توصل رجال المباحث إلى أن وراء ارتكاب الواقعة أحد أصدقائه ويدعى "عماد ع" 38 عاما، حيث تبين أنه ارتكب الجريمة بسبب وجود خلافات بينهما على تقسيم المواد المخدرة بينهما فقام القتيل بالاعتداء عليه أمام المارة فى الشارع فقرر الانتقام منه.

وبإعداد الأكمنة اللازمة تم ضبط المتهم وبحوزته الأسلحة المستخدمة فى الواقعة، وبمواجهته اعترف بارتكابه الجريمة بدافع الانتقام من المجنى عليه لإهانته له كما دل على مكان الدراجة البخارية الخاصة بالقتل.

وتم تحرير المحضر اللازم بالواقعة فيما أحالته النيابة العامة عقب انتهاء التحقيق معه لمحكمة الجنايات والتى أصدرت حكمها عليه بالإعدام.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق