إخوان موريتانيا يعترفون بفشلهم في التودد لمرشح الأغلبية للرئاسة

الوئام 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الوئام - متابعات

اعترفت قيادات من حزب إخوان موريتانيا “تواصل” بفشلهم في محاولة استمالة الأغلبية الداعمة للمرشح الرئاسي محمد ولد الشيخ محمد أحمد، الذي كان الحزب الحاكم في البلاد قد أعلن ترشيحه لانتخابات الرئاسة.

ووفقا لصحيفة “صحراء ميديا” الإلكترونية الموريتانية فإن “قيادات رفيعة” في التنظيم، تلقوا رسائل معبرة عن رفض المرشح لأي دعم سيتقدم به “الإخوان” خلال الانتخابات الرئاسية المقبلة، واعتبرت الصحيفة أن هذا الرفض يعني مواصلة المرشح، حال الفوز، نفس السياسة الحالية “الصارمة” ضد التنظيم.

واتفق الإخوان في 17 يناير الماضي مع بقية أطراف المعارضة على دعم “مرشح موحد”، إلا أن منظري وكتّاب التنظيم بدأوا في التنصل من هذا الموقف، وأخذوا “يحلمون” بالتقرب من مرشح الأغلبية، في محاولة يائسة على ما يبدو للخروج من “مأزق” الحملة الأمنية التي تشنها السلطات منذ سبتمبر/أيلول الماضي ضد مؤسسات التنظيم.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق