الوطن | العرب و العالم | سياسية روسية: ننسق مع القاهرة حول قضية فلسطين.. ودورنا ليس بديلا عنها

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قالت المحللة السياسية الروسية إلينا سيبونينا، إن موسكو تنسّق جهودها مع القاهرة ودول عربية أخرى حول القضية الفلسطينية، مؤكدة أن جهودها ليست بديلة عن دور مصر وإنما مساهمة لذلك الدور، كما أن القاهرة مُلمة بما يحدث في موسكو، وأن روسيا نسقت الجهود مع مصر، وأن هناك توقعات بأن المصريين سيقومون بدور لتوحيد الفلسطينيين.

وأضافت "سيبونينا"، خلال حوارها لقناة "الغد" الإخبارية، أن الوضع في الشرق الأوسط خطير والجهود الأمريكية لم تؤد لأي تقدم بل على العكس ستؤدي إلى التهميش وهو ما لا تقبله روسيا لأنها ترى في القضية الفلسطينية لب الأزمات في الشرق الأوسط، مؤكدة أن لقاء الفصائل الفلسطينية في موسكو كان ناجحاً، لأن الفصائل توصلت إلى نتيجة معينة خلال بيان ختامي واتفقت على جميع النقاط المتعلقة بملف القضية الفلسطينية، وأن تلك النتيجة تُعد تقدم كبير بوساطة روسية.

وأكدت أن روسيا استطاعت أن تجمع الفصائل الفلسطينية بعد أكثر من عام دون لقاءات، متابعة أن واسطة موسكو كانت ناجحة ويمكن أن تؤدي فيما بعد لتوحيد صفوف الفصائل، وهو ما تريده روسيا بخلاف الولايات المتحدة التي لاتزال تراهن على الخلافات والتفرقة بين الفصائل الفلسطينية.

وأشارت سيبونينا إلى أن نجاح اللقاءات كسر الجمود في العلاقة بين الفصائل الفلسطينية، مؤكدة أن روسيا قدمت وساطة معتمدة على قرارات مجلس الأمن، ورأت أن فكرة انعقاد المؤتمر الدولي مازالت قائمة ويمكن أن تكون بديلاً جيداً عنما تقدمه واشنطن في اطار صفقة القرن، مشددة على أن صفقة القرن غير عادلة ومنحازة لأحد الأطراف فقط، وهو أمر غير مقبول بالنسبة لروسيا.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق