قبل انطلاق الماراثون بأيام .. انتقادات وأزمات تهدد دراما رمضان

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لاقتراحات اماكن الخروج

قبل أيام قليلة من بداية الماراثون الرمضانى لعام 2021، تعرض عدد من صناع الدراما إلى أزمات كبيرة تهدد ظهور أعمالهم، فبعض الأعمال حاصرتها المشاكل منذ انطلاق تصويرها، وأخرى تم وقف العمل فيها، وأعمال حدثت أزمات بسببها حتى على تقديم التتر لها، وأعمال تأكد بالفعل خروجها من منافسات الموسم المقبل، وآخرها مسلسل «شقة 6»

بطولة روبى، الذى خرج من السباق الرمضانى، وكشف الفنان الكبير صلاح عبد الله، فى تصريحات له، أن مسلسل «شقة 6» سيتم عرضه خارج رمضان، ويواصل نجوم مسلسل «شقة 6» تصوير مشاهدهم المتبقية، على أن ينتهى التصوير بعد عيد الفطر.

وتعرض مسلسل «الملك» للفنان عمرو يوسف لانتقادات كثيرة بسبب حملات الهجوم الحادة التى طالت العمل، مع الإعلان عن فكرته وترشيح عمرو لخوض بطولته وتجسيد شخصية «الملك أحمس».

وأصدرت الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية قراراً مفاجئاً، أعلنت خلاله إيقاف تصوير مسلسل «الملك»، للفنان عمرو يوسف، برغم إطلاق الحملة الترويجية له تمهيداً لعرضه فى الماراثون الرمضانى المقبل، وتشكيل لجنة عاجلة من مجموعة من المتخصصين فى التاريخ والآثار وعلوم الاجتماع لمشاهدة المسلسل ومراجعة السيناريو كاملا وإبداء الرأى بموضوعية ومهنية حتى لو ترتب على ذلك عدم عرضه فى الماراثون الرمضانى، ولايزال مصير المسلسل مجهولا حتى كتابة هذه السطور.

وأيضا شهد مسلسل «كله بالحب»، بطولة زينة، خلافات وأزمة بعد إعلان الفنان أحمد السعدنى عن مشاكل مع صناع العمل، واستيائه من طريقة التعامل معه، حيث وصل الأمر إلى تهديده بالانسحاب من المسلسل، وقبل أيام فاجأ «السعدنى» متابعيه بمنشور، عبر حسابه الرسمى على أحد مواقع التواصل الاجتماعى «فيسبوك»، وصف كواليس العمل بـ«المهزلة» وكتب: «للأسف شركة الإنتاج ملتزمتش معايا باتفاقهم اللى على أساسه وافقت أشتغل، وكان شرط أساسى لقبولى الشغل معاهم، والحقيقة أول مرة أشوف تصميم دعاية عمل فنى من أفيشات وبرومو بتعمله زميلة فى العمل، طول عمرى كنت فاكرها من اختصاص شركة الإنتاج».

ولم تكن تلك الأزمة الوحيدة لمسلسل «كله بالحب»، فقد واجه السيناريست عمرو محمود ياسين أزمة مع صناع المسلسل، إذ قال السيناريست عمرو محمود ياسين إن اسم المسلسل مأخوذ عن اسم إحدى القصص التى قدمها فى مسلسل «نصيبى وقسمتك»، موضحا ذلك عبر حسابه الرسمى على أحد مواقع التواصل الاجتماعى «فيسبوك»، متسائلا: «هو عادى إننا نسمى اسم مسلسل جديد باسم عمل بنفس الاسم؟.. يعنى مثلاً فى مسلسل السنة دى اسمه على اسم مسلسل قديم!! وأضاف: «فى مسلسل تانى على اسم حكاية من حكايات نصيبى وقسمتك.. هو ده عادى إزاى يعنى؟».

من ناحية أخرى، واجه مسلسل «لحم غزال» أزمة أيضا بعد نفى الفنانة شيرين عبد الوهاب غناء تتر المسلسل، وذلك بعد إعلان غادة عبد الرازق أن شيرين ستغنى تتر مسلسلها المشارك فى الماراثون الرمضانى المقبل، ومؤخرا كانت شيرين قد نشرت تغريدة على حسابها بموقع «تويتر» قالت فيها: «بعد ظهور أخبار عن وجود صوتى على تتر مسلسل فى رمضان، أؤكد عدم وجود أى تعاقد بذلك حتى الآن»، لتعود «غادة» وتعلن عن غناء «شيرين» للتتر هذا الأسبوع.

وتعرض مسلسل «قصر النيل» للمخرج خالد مرعى، وبطولة دينا الشربينى، لأزمات متتالية، وذلك بعد إصابة مجموعة من الفنانين المشاركين فى العمل بفيروس كورونا، ما أدى إلى تأجيل التصوير أكثر من مرة، مما اضطر فريق العمل للاستعانة بوحدتى تصوير، بمساعدة المخرج محمد عبد الوهاب، بجانب المخرج الأساسى خالد مرعى.

واعتذر الفنان فادى خفاجة المشارك فى المسلسل عن عدم استكمال مشاهده، بعدما اضطر للسفر إلى الإمارات للمشاركة فى أحد الأعمال الخاصة به، ولكن لم يستطع الرجوع مرة أخرى بسبب غلق الطيران، واعتذر إلى صناع العمل عبر حسابه الرسمى على أحد مواقع التواصل الاجتماعى «فيسبوك» بنشر صورة من الكواليس «آسف لكل أفراد مسلسل قصر النيل.. يموت المعلم وهو بيتعلم.. صورت مشاهد وجيت الإمارات لمسلسل آخر.. وفجأة إتقفل فى بلدنا التانية الدخول والخروج»، لتتعذر عودته إلى القاهرة وإتمام دوره فى العمل، وذلك بخلاف القبض على منتج المسلسل محمد مشيش، فى فبراير الماضى، على خلفية صدور حكم غيابى بسجنه 3 سنوات لاتهامه بالتزوير، ولكن تم إخلاء سبيله ليستأنف العمل.

وتسببت وفاة الفنان الكبير يوسف شعبان بفيروس كورونا، قبل أسابيع، فى أزمة مؤقتة لمسلسل «ملوك الجدعنة»، وبالرغم من أن الفنان الراحل لم يستكمل مشاهده كلها، إلا أن صناع العمل رفضوا حذف مشاهده، وتمت معالجة دوره ومعالجة السيناريو لينتهى بطريقة مناسبة للأحداث، تقديرا له.

وتسبب مسلسل «الطاووس» فى تقدم أحد المحامين ببلاغ إلى النائب العام، بسبب استخدام صورة واسم فتاة قضية الفيرمونت التى أثارت الجدل مؤخرا على السوشيال ميديا.

وكشف طارق العوضى، المحامى بالنقض، محامى نازلى مصطفى نجلة الفنانة نهى العمروسى، عن تقدمه ببلاغ للنائب العام ضد الجهات المنتجة مسلسل «الطاووس» بسبب استخدام صورة واسم موكلته «نازلى» والقضية التى كانت طرفا بها للدعاية للمسلسل المقرر عرضه خلال الماراثون الرمضانى المقبل.

وقال «العوضى»: تم استخدام اسم قضية الفيرمونت كدعاية رخيصة ومؤثمة قانونا لهذا المسلسل، خاصة أن النيابة العامة قد حذرت مرارا وتكرارا من تناول هذه القضية، حيث إنها ما زالت فى مرحلة التحقيقات، ومن شأن ذلك التأثير على التحقيقات ومجراها، وإزاء إصرار أصحاب المسلسل على المضى فى تلك الدعاية الرخيصة على حساب أجساد النساء وانتهاك خصوصيتهم ونشر صور خاصة دون موافقة أصحابها فى مخالفة صريحة للدستور والقانون، وعليه فإن مكتبنا تقدم بكافة البلاغات والإجراءات القانونية لمواجهة ذلك الأمر إلى النيابة العامة والمجلس الأعلى للإعلام ونقابة المهن السينمائية.

وتابع: «حقيقى مشهد الاغتصاب الذى ظهر فى برومو العمل مؤلم، ليس له أى قيمة إلا نشر العنف كالمعتاد من أعمال نجم المسلسل، لكن نتمنى حذف ذلك المشهد من العمل الفنى الذى يجب أن تكون له رسالة نحو نشر السلم والتآلف مع مخلوقات الله».

من جانبه، نفى مخرج العمل رؤوف عبد العزيز تناوله القضية التى وقعت فى الفندق الشهير، مشيرا إلى أن المسلسل يتناول قضية الاغتصاب بشكل عام. وتعرض مسلسل «موسى» للفنان محمد رمضان لأزمة مع جمعية الرفق بالحيوان، حيث يظهر الفنان رياض الخولى وهو يقتل الحصان بعد أن يتهمه بالخيانة وأن الموت هو الجزاء المناسب له. وأوقع مشهد قتل الحصان صناع العمل فى ورطة مع جمعيات الرفق بالحيوان، حملة « رفق» بالقاهرة والجيزة. وأصدرت بيانا رسميا تعبر فيه عن استيائها. جاء فيه: «نطالب بتوضيح عاجل من الشركة المنتجة فى برومو مسلسل (موسى) يظهر أحد نجوم العمل وهو يتهم الحصان قائلا (إنت خاين لازم تموت) وتم إكمال المشهد بإطلاق عيار نارى تجاه الحصان كما هو واضح، وفى اللحظة نفسها يندفع الحصان للخلف بقوة ويسقط بشكل قاسٍ على الأرض.. أيا كانت طبيعة المشهد إيه الهدف منه فى مجتمع يعانى من الأساس من العنف تجاه المخلوقات الضعيفة؟».

هذا المحتوى يُنشر بالتنسيق

مع «مركز المصرى اليوم للتدريب»

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

أخبار ذات صلة

0 تعليق