«حقوق الإنسان» بالبرلمان: أين «الدكاكين المشبوهة» مما يحدث في فلسطين ؟

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

وصف النائب طارق رضوان رئيس لجنة حقوق الانسان بمجلس النواب، الاعمال الاجرامية والإنتهاكات التي تنفذها قوات الاحتلال الإسرائيلى على المصلين والنساء والشيوخ بالمسجد الأقصى وتنفيذ مخطط الإخلاء القسري للفلسطينيين من منازلهم بما في ذلك حي الشيخ جراح بقلب القدس الشرقية بأنه جرائم حرب وارهاب منظم وفيه انتهاكات صارخة لأبسط حقوق الانسان في ممارسة شعائره الدينية التي كفلتها جميع الدساتير والقوانين الدولة .

وأعرب «رضوان»، عن اسفه الشديد للصمت والتخاذل من المجتمع الدولى وأيضاً من منظمات ودكاكين حقوق الانسان المشبوهة، مشيراً إلى انها لم تتحرك لتدافع عن حقوق الانسان الفلسطينى في ممارسة شعائره الدينية حتى خلال شهر رمضان المعظم وتركت سلطات الاحتلال الاسرائيلى تتمادى في اعمالها الارهابية ضد الشباب والنساء والأطفال في محيط المسجد الأقصى حتى قبيل ساعات قليلة من حلول عيد الفطر المبارك .

وطالب النائب طارق رضوان من العالم كله بجميع منظماته ودوله بالتدخل الفورى لوقف هذه الأعمال والانتهاكات اليهودية التي تستهدف طمس الهوية العربية الإسلامية للقدس ومقدساتها وتغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم فيها، موجهاً تحية قلبية للشعب الفلسطيني لمواصلة رباطه وتنظيم صفوفه لشد الرحال إلى الـمسجد الأقصى الـمبارك لتفويت الفرصة على الاحتلال ومستوطنيه من تحقيق مخططاتهم العدوانية التي تحاك ضد الـمسجد الأقصى وضد المدينة المقدسة .
كما طالب النائب طارق رضوان من المحكمة الجنائية الدولية التحقيق في جميع الجرائم التي ارتكبتها سلطات الاحتلال الاسرائيلى ضد الفلسطينيين محذرا من أن صمت المجتمع الدولى وعدم محاكمة مرتكبى هذه الجرائم الارهابية والإجرامية سوف يجعل سلطات الاحتلال الاسرائيلى تواصل اعمالها الارهابية ضد الفلسطينيين .

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق