وزيرة الصحة: مضاعفة أعداد مراكز تحاليل كورونا للمصريين العائدين إلى بلادهم

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أن تطعيم جميع العاملين بالقطاع السياحي بمحافظتي البحر الأحمر وجنوب سيناء يساهم في تنشيط حركة السياحة الآمنة بمصر، باعتبارهما من أكثر المحافظات جذبًا للسياحة، كما يساهم في موافقة مصر لأي اشتراطات صحية دولية.

جاء ذلك خلال تفقد الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، والطيار محمد منار وزير الطيران المدني، والدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، واللواء عمرو حنفي محافظ البحر الأحمر، الخميس، الهيئة المصرية العامة لتنشيط السياحة بمدينة الغردقة بمحافظة البحر الأحمر.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزيرة تفقدت معامل التحاليل بالهيئة والتي تم تخصيصها كمركز لإجراء تحاليل فيروس كورونا لضيوف مصر الراغبين في العودة إلى بلادهم، بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار للاطمئنان على صحتهم قبل مغادرتهم البلاد، موضحًا أنه يتم إجراء تحاليل الـ pcr، واختبار التشخيص السريع لفيروس كورونا (Antigen rapid tests)، وفقًا لإجراءات كل دولة، مضيفًا أن المركز يستقبل يوميًا حوالي 1000 من ضيوف مصر الكرام.

وأضاف «مجاهد» أن الوزيرة وجهت الشكر لجميع الفرق الطبية العاملين بالمركز لجهودهم المبذولة في تقديم أفضل خدمة لضيوف مصر، كما وجهت بمضاعفة أعداد مراكز إجراء تحاليل فيروس كورونا للمصريين العائدين إلى بلادهم، وكذلك مضاعفة الفرق الطبية العاملين بها وإمدادها بالأجهزة المعملية اللازمة، للتوسع في الطاقة الاستيعابية بالتزامن مع بدء استقبال السياحة الروسية وزيادة أعداد السائحين من مختلف دول العالم.

وأشار «مجاهد» إلى أن الوزيرة حرصت على التحدث مع السائحين المترددين على المركز لإجراء تحاليل فيروس كورونا قبل عودتهم إلى بلادهم، معربين عن سعادتهم بالفترة التي أقاموها في مصر وما شهدوه تطبيق كامل للإجراءات الاحترازية والوقائية لفيروس كورونا.

وتابع «مجاهد» أن الوزيرة أكدت أن حصول العاملين بالقطاع السياحي على اللقاح يساهم في الحفاظ على صحتهم وحمايتهم من الإصابة بالفيروس، وكذلك استمرار مصر كمقصد سياحي هام للعديد من دول العالم، مما يعود بالنفع عليهم اقتصاديًا، كما شددت على أهمية الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية لفيروس كورونا داخل المنشآت السياحية حفاظًا على سلامة جميع العاملين وضيوف مصر الكرام، كما أعلنت أنه بنهاية شهر يونيو الجاري سيتم الانتهاء من تطعيم جميع المواطنين المقيمين بمحافظتي البحر الأحمر وجنوب سيناء.

وأضاف «مجاهد» أن الوزيرة تفقدت أحد العيادات المتنقلة المخصصة لتوفير لقاح فيروس كورونا المستجد للمواطنين المتواجدة أمام مقر الهيئة العامة لتنشيط السياحة بمدينة الغردقة تيسيرًا عليهم، مؤكدة استمرار تلقي لقاح فيروس كورونا للمواطنين، بالتوازي مع تطعيم العاملين بالقطاعات والأنشطة الاقتصادية بالدولة.

وذكر «مجاهد» أن الوزيرة أكدت استمرار توريد دفعات لقاح فيروس كورونا ضمن الاتفاقيات الموقعة مع مختلف الشركات والجهات الدولية، بالتوازي مع تصنيع لقاح «سينوفاك» محليًا من خلال مصانع الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات «فاكسيرا» والذي سيتم إنتاج أول دفعة منه بنهاية الشهر الجاري، موضحًا أن لقاح «سينوفاك» حصل على اعتماد منظمة الصحة العالمية، كما أشارت إلى تجهيز مصنع «فاكسيرا» بمدينة السادس من أكتوبر لبدء تصنيع لقاح فيروس كورونا.

أخبار ذات صلة

0 تعليق