«كيفية استمطار الرحمات الربانية».. خطبة الجمعة في السويس

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال الشيخ ماجد راضي وكيل وزارة الأوقاف بالسويس، إن جميع الخطباء في المساجد التزموا بموضوع الخطبة الموحدة تحت عنوان «كيف نستمطر الرحمات الربانية»، وأنهم لم يرصدوا أي مخالفات بصلاة الجمعة اليوم.

وتابع حديثه من منبر مسجد الفاروق عمر بالعبور التابع لإدارة أوقاف الأربعين، مشيرا أن الله سبحانه وتعالي هو أرحم الراحمين، الرحمة صفته والرحمن الرحيم اسم من أسمائه ارسل رسله رحمه وأنزل كتبه رحمة وأعد الجنه لعباده الصالحين، وبدأ كتابه الكريم ببيان رحمته التامة، حيث يقول سبحانه وتعالى «بسم الله الرحمن الرحيم * الحمد لله رب العالمين * الرحمن الرحيم ....»، ويقول نبينا صلي الله عليه وسلم «جعل الله الرحمة مائة جزء ،فامسك عنده تسعة وتسعين جزءآ وانزل في الأرض جزءآ واحدآ، فمن ذلك الجزء يتراحم الخلق حتي ترفع الفرس حافرها عن ولدها خشية أن تصيبه».

وأضاف «راضي» في خطبته أن التعلق بكتاب الله وحسن اتباعه والتخلق بأخلاقه من أسباب استمطار الرحمات حيث يقول سبحانه وتعالى «وإذا قرأ القرآن فاستمعوا له وانصتوا لعلكم ترحمون» ويقول جل علاه «وهذا كتاب أنزلناه مباركُُ فاتبعوه واتقوا لعلكم ترحمون» وعلينا أن نتحلي بالإحسان والسماحة مع الناس جميعا حيث يقول سبحانه وتعالى «إن رحمت الله قريب من المحسنين» ،ويقول نبينا صلي الله عليه وسلم «رحم الله عبدا سمحآ إذا باع، سمحآ إذا اشتري، سمحآ إذا اقتضي» ..

وأكد أن التضرع إلى الله تعالي بالاستغفار والدعاء من أسباب استمطار الرحمات الربانية، حيث يقول سبحانه وتعالى «لولا تستغفرون الله لعلكم ترحمون» ويقول سبحانه وتعالى «ربنا لا تزع قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب»، ويقول سبحانه وتعالى «ربنا آتنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشدا»، وكان من دعاء سيدنا عمر بن عبدالعزيز رحمه الله: اللهم ان لم اكن اهلا أن أبلغ رحمتك فإن رحمتك أهل أن تبلغني.

وختم مناشدآ لجموع الشعب المصري بصفة عامة وشعب السويس الباسل بصفة خاصة ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة فيروس كورونا سائلا الله داعيا أن يرفع البلاء والوباء عن البلاد والعباد ويحفظ مصرنا قيادة وارضا وشعبا وجندا من كل سوء وشر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق