ضبط متهمين على خلفية «مذبحة أبوحزام» وتكثيف أمني لضبط المتهمين الهاربين

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تمكنت الأجهزة الأمنية بقنا من إلقاء القبض على اثنين من المتهمين على خلفية «مذبحة أبوحزام» المعروفة إعلاميًا بقضية «الدم والنار»، والتي أسفرت عن مقتل وإصابة 17 شخصًا بينهم أطفال وسيدات، بعد الاشتباكات المسلحة التي نشبت بين عائلتي «السعدية» و«العوامر» بمركز نجع حمادي.

وفي سياق متصل تواصل قوات الأمن والقوات الخاصة بالتنسيق مع رجال المباحث من جهودها لضبط المتهمين الهاربين وسط الزراعات والمناطق الجبلية، فيما تواصل الشرطه من تعزيز تواجدها بمداخل ومخارج القرية وعلى الطرق المتاخمة للقرى القريبة من القرية .

كان اللواء محمد أبوالمجد، مدير أمن قنا قد تلقى إخطارًا، من مركز شرطة نجع حمادي، يفيد بضبط كل من «ممدوح.ص»، و«عاطف.ج.أ» من عائلة السعدية من بين المتهمين في واقعة مقتل وإصابة 17 شخصًا بطلق ناري بقرية أبوحزام.

كانت قرية أبوحزام قد شهدت الأربعاء الماضي مجزرة بشعة راح ضحيتها ١١ شخصا وإصابة ٧ آخرين بينهم طفلان، بمركز نجع حمادي بسبب خلافات قديمة بينهما.

أخبار ذات صلة

0 تعليق