أفغانستان: الجيش الأميركي ينهي سحب 90 % من قواته وطاجيكستان تحشد 20 ألف جندي احتياط على الحدود

الوطن (عمان) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

في السياسة 7 يوليو,2021  نسخة للطباعة

واشنطن ـ وكالات: ذكر الجيش الأميركي أنه أتم سحب قرابة 90 في المئة من قواته من أفغانستان. وقالت القيادة المركزية الأميركية في بيان إن الولايات المتحدة سلمت رسميا أكثر من سبع منشآت لوزارة الدفاع الأفغانية. وتقوم جمهورية طاجيكستان حاليا بحشد 20 ألف جندي احتياط، لحماية حدودها التي يزيد طولها على 900 كيلومتر مع أفغانستان. وأصدر الرئيس إمام علي رحمن قراره بذلك بعد أن فر أكثر من ألف جندي أفغاني عبر الحدود إلى الجمهورية السوفيتية السابقة، في وقت مبكر من صباح الاثنين، خوفا من عناصر طالبان. وقد مثّل الفارون حتى الآن، أكبر عدد من الأفغان الذين فروا خلال يوم واحد إلى بر الأمان، خوفا على حياتهم. وقالت قوات حرس الحدود الطاجيكية إنها سمحت للفارين بدخول طاجيكستان، كعلامة على العلاقات الجيدة بين الدولتين الجارتين. وكان أفراد من القوات الحكومية الأفغانية قد فروا بالفعل خلال الأيام السابقة من طالبان في إقليم بدخشان في شمال شرق أفغانستان. وبحسب قوات حرس الحدود، فإن طاجيكستان ما زالت مسيطرة على الوضع حتى الآن. وفي الوقت نفسه، أعربت روسيا أيضا عن قلقها بشأن الوضع. وأعرب الكرملين عن انزعاجه من زعزعة الاستقرار في أفغانستان بسبب انسحاب قوات الولايات المتحدة وحلفائها.

2021-07-07

واشنطن ـ وكالات: ذكر الجيش الأميركي أنه أتم سحب قرابة 90 في المئة من قواته من أفغانستان. وقالت القيادة المركزية الأميركية في بيان إن الولايات المتحدة سلمت رسميا أكثر من سبع منشآت لوزارة الدفاع الأفغانية. وتقوم جمهورية طاجيكستان حاليا بحشد 20 ألف جندي احتياط، لحماية حدودها التي يزيد طولها على 900 كيلومتر مع أفغانستان. وأصدر الرئيس إمام علي رحمن قراره بذلك بعد أن فر أكثر من ألف جندي أفغاني عبر الحدود إلى الجمهورية السوفيتية السابقة، في وقت مبكر من صباح الاثنين، خوفا من عناصر طالبان. وقد مثّل الفارون حتى الآن، أكبر عدد من الأفغان الذين فروا خلال يوم واحد إلى بر الأمان، خوفا على حياتهم. وقالت قوات حرس الحدود الطاجيكية إنها سمحت للفارين بدخول طاجيكستان، كعلامة على العلاقات الجيدة بين الدولتين الجارتين. وكان أفراد من القوات الحكومية الأفغانية قد فروا بالفعل خلال الأيام السابقة من طالبان في إقليم بدخشان في شمال شرق أفغانستان. وبحسب قوات حرس الحدود، فإن طاجيكستان ما زالت مسيطرة على الوضع حتى الآن. وفي الوقت نفسه، أعربت روسيا أيضا عن قلقها بشأن الوضع. وأعرب الكرملين عن انزعاجه من زعزعة الاستقرار في أفغانستان بسبب انسحاب قوات الولايات المتحدة وحلفائها.

0 تعليق