محكمة تابعة للحوثيين تقضي بسجن الممثلة عارضة الأزياء اليمنية انتصار الحمادي 5 سنوات

وكالة أخبار المرأة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
" وكالة أخبار المرأة "

أصدرت محكمة تابعة لسلطة الحوثيين في اليمن، حكماً بسجن الممثلة، عارضة الأزياء انتصار الحمادي، خمس سنوات بتهمة ارتكاب "فعل فاضح".
وزعمت انتصار البالغة من العمر 20 عاماً، أنها تعرضت للاعتداء الجسدي واللفظي أثناء احتجازها في شباط/فبراير، وأنها وقعت على وثائق وهي معصوبة العينين.
كما حكم بالسجن على ثلاث نساء قبض عليهن سابقاً إلى جانب الحمادي.
وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش، إن القضية "شابتها انتهاكات ومخالفات".
وأفادت وكالة أنباء "سبأ" التابعة للحوثيين، بأن محكمة في صنعاء أدانت انتصار الحمادي، بتهمة ارتكاب فعل فاضح وحيازة المخدرات. وقالت إن الحمادي وامرأة أخرى نالتا حكماً بالسجن خمس سنوات، بينما حكم على الأخريات بالسجن مدد تتراوح ما بين سنة وثلاث سنوات.
وقال محامي المكلف بالدفاع عنهن إنه سيطلب الاستئناف.
وغردت الباحثة اليمنية أفراح ناصر من هيومان رايتس ووتش قائلة إن العقوبات كانت "غير عادلة ومسيّسة".
بينما كتب وزير الإعلام في الحكومة اليمنية، محمد الأرياني قائلاً إن هذه أمثلة على "آلاف الجرائم والانتهاكات التي ترتكبها ميليشيات الحوثي الإرهابية، بحق المرأة اليمنية".
وعملت العارضة انتصار الحمادي في مجال الأزياء لسنوات عدة، وشاركت كممثلة في مسلسلين عرضا على التلفزيون اليمني.
وهي من أب يمني وأم أثيوبية، تنشر على الإنترنت أحياناً، صورا لها دون حجاب، متحدية الأعراف في المجتمع المحافظ.
وأخبر محاميها منظمة "هيومن رايتس ووتش" إنها كانت تسافر في السيارة مع النساء الأخريات في صنعاء، عند توقيفهن والقبض عليهن من قبل مسلحي الحوثيين. وقال إنهم صادروا هاتفها، وصنّفت صورها كعارضة على أنها فعل فاضح.
ووفقاً ل"هيومن رايتس ووتش"، تحدثت انتصار الحمادي إلى مجموعة من المدافعين عن حقوق الإنسان بالإضافة إلى محامي تمكنوا من زيارتها، وقالت إنها أجبرت معصوبة العينين، على التوقيع على وثائق، ورد أنها تتضمن اعترافاً بجرائم عدة.
ونقل عن محاميها قوله إن انتصار نقلت إلى السجن المركزي في صنعاء في مارس/آذار، حيث وصفها الحراس بـ "العاهرة" و "العبدة"، بسبب بشرتها السمراء ونسبها الإثيوبي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق