التحرش الجنسي: الممثل الأمريكي كوبا غودينغ يعترف بتقبيل امرأة رغماً عنها

وكالة أخبار المرأة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
" وكالة أخبار المرأة "

اعترف الممثل الأمريكي كوبا غودينغ جونيور بتقبيله امرأة بالقوة، في صفقة إقرار بالذنب من المتوقع أن تنهي الإجراءات الجنائية ضده.
وأقر الممثل، الذي نال جائزة الأوسكار من قبل، بأنه مذنب بارتكاب جنحة تقبيل نادلة قسرا في ملهى ليلي في عام 2018.
ويجب أن يستمر غودينغ جونيور في تلقي إرشاد نفسي لمدة ستة أشهر وأن يتجنب أي اعتقالات أخرى.
وإذا فعل، يمكنه إلغاء اعترافه وبدلاً من ذلك الإقرار بالذنب ليلقى عقوبة أقل للتحرش، وإذا لم يفعل فقد يواجه السجن لمدة عام.
فاز غودينغ جونيور، البالغ 54 عاماً، بجائزة الأوسكار عن دوره في فيلم Jerry Maguire عام 1996، وهو معروف أيضا بأفلام من بينها Boyz N The Hood و Men of Honor.
وقد اتهمته أكثر من 20 امرأة بالتحرش واللمس غير المرغوب فيه، وأدت ثلاث اتهامات إلى توجيه تهم جنائية له.
وقال محاميه فرانك روثمان إن صفقة الإقرار بالذنب تعني إسقاط التهم الثلاث.
واتهمته السيدتان اللتان وجهتا التهم الأخرى بالتحرش بهما في 2018 و 2019.
"قطعة من اللحم"
وقال روثمان لوكالة الأنباء الفرنسية: "في غضون ستة أشهر، إذا بقي بعيدا عن المشاكل، سيتم سحب هذه التهمة [التي أقر بارتكابها]، ولن يكون لديه سجل جنائي في نهاية المطاف".
وقال الممثل الأمريكي في المحكمة يوم الأربعاء: "أعتذر عن جعل أي شخص يشعر بأنه تم لمسه بشكل غير لائق".
وأضاف: "أنا شخصية مشهورة،أتواصل مع الناس. لا أريدهم أبدا أن يشعروا بالإهانة أو عدم الارتياح بأي شكل من الأشكال".
وتحدثت واحدة من السيدتين الأخريين أمام المحكمة يوم الأربعاء، وأوضحت كيف أمسك غودينغ جونيور بثديها قائلة: "كما لو كنت قطعة من اللحم لتناول العشاء في تلك الليلة".
وأضافت "أشعر بالحزن الشديد وأشعر بالضياع لما يمكنني القيام به".
ولا يزال غودينغ جونيور يواجه دعوى مدنية رفعتها امرأة اتهمته باغتصابها مرتين في 2013، وهو ما نفاه.

أخبار ذات صلة

0 تعليق

يلا شوت