مديرة برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات: إدارة الأراضى يعزز حق المرأة فى الملكية

وكالة أخبار المرأة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
القاهرة - " وكالة أخبار المرأة "

أكدت الدكتورة رانيا هدية مدير برنامج الأمم المتحدة، أن موضوع ادارة وحوكمة الأراضي الذي تناولة المؤتمر العربي الثاني للأراضي  مهم للغاية لتحقيق تنمية عمرانية مستدامة، حيث أنه يعزز الشمول وعدم ترك أي أحد خلف ركب التنمية الذي تسعى له منظمة الأمم المتحدة و يعزز التعامل بشكل صحيح مع القضايا المتعلقة بالبيئة.
وأضافت هدية، أن ملف إدارة وحوكمة الأراضي يعزز الحصول على الغذاء الآمن و يتيح حق حيازة ملكية الأراضي، وهذا حق من حقوق الإنسان، وهو ما ينص عليه الدستور المصري في المادة 33 من دستور 2014؛ والذي أثبت أن الحصول الآمن على الأراضي والسكن والموارد المتعلقة بالأراضي مثل الأرض الزراعية والمراعي والأماكن العامة يحقق مجموعة كبيرة من الأهداف الاجتماعية والاقتصادية كما يعد أحد الوسائل والأدوات لتجنب تآكل الأراضي الزراعية.
وأشارت هدية، إلى أنه بالنسبة للمنطقة العربية، على مدى السنوات الماضية تأثرت المنطقة بشكل متزايد بالنزاعات العنيفة، لافتة إلي أن الإدارة الجيدة للأراضي تضمن استقرار المجتمعات ووضع أنماط مستدامة وشاملة لاستخدام الأراضي التي تعزز المصالحة والسلام والتنمية الاقتصادية ووضع حجر الأساس للسلام المستدام في السنوات المقبلة.
وقالت هدية، إن التقاسم العادل للأراضي والموارد القائمة على الأراضي وحماية حقوق الأراضي وتوفير السكن الملائم وميسور التكلفة وتأسيس أنظمة فعالة لإدارة الأراضي تمثل جميعها تدخلات ستساعد البلدان على إحلال السلام وتحقيق معدلات افضل من التنمية المستدامة.
واوضحت هدية، أن الادارة الجيدة للاراضي واعتبارها حق من حقوق الانسان  يتيح للمرأة التمتع بحقوقها في السكن والأراضي والملكية ويعزز تمكينها للاستقلال بالإضافة إلى أنه يتيح لها التمتع بمجموعة من حقوق الإنسان المترابطة التي تشمل السكن الملائم والحماية من الإخلاء القسري ومستوى معيشة مناسب وكذلك الصحة والعمل والأمن المالي. بالإضافة إلى زبادة مشاركتها في عملية صناعة القرار داخل الأسر والمجتمعات والمناقشات السياسية بشكل عام.

أخبار ذات صلة

0 تعليق