الوطن | المحافظات | بعد 6 سنوات من الواقعة.. الإعدام لقاتل طفل في كفر الشيخ

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أحالت محكمة جنايات كفر الشيخ "الدائرة الرابعة"، برئاسة المستشار حسن أبو زهرة رئيس المحكمة والدائرة، وعضوية المستشارين محمد السيد عبده، وخالد رشاد، وسكرتارية عمرو غنام، مساء أمس الخميس، أوراق أحد المتهمين الثلاثة بقتل طفل إلى مفتي الجمهورية، وحددت جلسة اليوم الثالث من دور المحكمة في شهر أبريل المقبل للنطق بالحكم، كما قررت تأجيل محاكمة متهمين آخرين لليوم ذاته.

وقررت المحكمة إحالة أوراق كلا من "محمد. ع. ع"، مبيض محارة، إلى مفتي الديار، لأخذ رأيه الشرعي بشأن عقوبة إعدامه، وتأجيل محاكمة "محمد. م. غ. ا"، تباع، و"ع. إ. ا"، سائق دراجة نارية "توكتوك"، إلى جلسة يوم النطق بالحكم على المتهم الأول، لاتهامهم بقتل طفل شنقا في شجرة، بسبب خلاف شقيق المجني عليه مع أحد المتهمين، وذلك في أحداث القضية رقم 19112 لسنة 2014 جنايات مركز شرطة الحامول، والمقيدة برقم 943 لسنة 2014 كلي كفر الشيخ.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى 6 سنوات مضت، ففي يوم 28 سبتمبر من عام 2013، في دائرة مركز شرطة الحامول، عَقَدَ المتهم "محمد. أ"، مبيض محارة، مقيم في قرية إبشان، التابعة لمركز بيلا، و"محمد. ح"، تباع، مقيم في قرية بشبيش بمحافظة الغربية، وآخر، العزم على قتل المجني عليه الطفل "إبراهيم. ع. إ. ف"، عمدا مع سبق الإصرار.

وكشفت أوراق القضية عن توجه المتهمين إلى المكان المتواجد فيه الطفل المجني عليه، أثناء نومه، وفور رؤيتهم للطفل جثم المتهم الأول فوقه وكمم فمه، ولفّوا قطعة قماش حول عنقه وربطوها في إحدى الأشجار وعلقوه فيها، ما أدى إلى وفاته حسبما ورد في توصيف إصاباته في تقرير الصفة التشريحية.

ويواجه المتهم الثالث المدعو "ع. إ"، سائق "توكتوك"، مقيم في قرية الدعاء التابعة لمركز بلطيم، الاتهامات الموجهة لسابقيه، لقيامه بتحريض ومساعدة المتهمين المذكورين، على ارتكاب الجريمة من خلال اتفاقه معهم على قتل الطفل المجني عليه لوجود خلاف سابق مع شقيق الطفل، حيث أرشدهم عن مكان تواجد الطفل.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق