وزيرة البيئة: «المدافن الصحية» مشروع قومى باستثمارات ضخمة

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

شهدت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، والدكتور إسماعيل عبدالغفار، رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا، الحفل الختامى لتدريب «مبادئ المدافن الصحية»، الذى يُنفذ من خلال الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى، كجزء تكميلى لما تم تنفيذه من إنشاءات للبنية التحتية لمنظومة إدارة المخلفات الصلبة، بهدف تأهيل الكوادر والعاملين بالمنظومة فى مختلف المحافظات. وأثنت الوزيرة على جهود الأكاديمية فى دعم تنظيم إدارة المخلفات الصلبة البلدية، من خلال تدقيق التصميمات الفنية للمدافن الصحية المنفذة بالمحافظات، ما يعتبر مشروعًا كبيرًا يواجه تحدى الوقت واختلاف طبيعة مواقع التنفيذ، أو القيام بالشق التدريبى للكوادر القائمة على التشغيل، ضمن بناء القدرات للعاملين بالمنظومة لضمان فاعلية واستدامة إدارتها، مشددة على دور المؤسسات الأكاديمية شريكًا أساسيًا فى بناء المشروعات التنموية على أسس علمية ومهنية.

وأكدت أن إنشاء شبكة المدافن الصحية يُعد مشروعًا قوميًا يقوم عليه فريق متكامل من وزارات البيئة والتنمية المحلية والإنتاج الحربى والهيئة العربية للتصنيع، وضعت فيه الدولة استثمارات ضخمة، ويستلزم ضمان إدارة تلك المدافن بطريقة فعالة مستدامة بعد تشغيلها، لذا تم الاتفاق مع الأكاديمية العربية على عمل دورات تدريبية للقائمين على كل مدفن صحى والعاملين بالمنظومة فى المحافظات، واليوم نحتفل بالدورة الختامية للقاهرة الكبرى. من جانبه، أكد رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا أهمية المشروع باعتباره يخدم الأجيال الحالية والقادمة، وأهمية العامل البشرى فى تعظيم العائد والتنظيم والاستخدام الأمثل للمرافق، لذا فإن الهدف الأساسى من الدورات التدريبية تأهيل الكوادر لتؤتى المنظومة ثمارها فور التشغيل السليم والإدارة الفعالة لها.

وتضمن الاحتفال عرضًا لفيلم يوثق مراحل تنفيذ المدافن الصحية ضمن البنية التحتية للمنظومة، وهى 20 موقعًا وصلت نسبة التنفيذ بها إلى ما بين 50 و95%.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق