مدير الموارد المائية في سيداري: الصرف الصحي المعالج سيكون المورد المائي المتجدد في مصر

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

شدد الدكتور خالد أبوزيد، المدير الإقليمي للموارد المائية بمنظمة سيداري على أهمية استخدام المياه في صورتها النهائية ووضع تصور مبدئي لأهم التحديات التي يمكن أن تواجه الدولة المصرية في تحقيق كل من هذه الأهداف تمهيدا لإعداد استراتيجية وطنية لإعادة استخدام المياه حتى 2030 موضحا أن أن الصرف الصحي المعالج سيمثل المورد المائي المتجدد والمتزايد في المستقبل (إذا صح التعبير) .

وأضاف «أبوزيد»، في تصريحات صحفية، الأثنين، انه يمكن الإستفادة من هذا المورد من الصرف الصحي المعالج لأغراض التنمية الزراعية المستدامة فكلما زاد الإمداد بالاحتياجات المائية المتزايدة للاستخدامات المنزلية للسكان (والتي لا مفر من توفيرها بصورة أو بأخرى) زاد معه الصرف الناتج والذي يمثل مورد مائي ثانوي جديد ومتجدد، ومن ثم فإنه من المهم العمل على الاستخدام الأمثل لهذا المورد المائي الهام.

وأوضح المدير الإقليمي للموارد المائية بمنظمة سيداري، أن أهداف إعادة أستخدام مياه الصرف تشمل الأهداف الوطنية وهي 14 هدف مقسمة إلى 7 مجموعات وتتضمن زيادة التغطية السكانية بخدمات الصرف الصحي لإعادة الاستخدام المخطط له، إعادة استخدام مياه الصرف الصحي والصناعي المختلط، المسطحات المائية النظيفة لإعادة الاستخدام غير المباشر، رفع درجة معالجة الصرف الصحي لإعادة الاستخدام المناسب، زيادة حجم المياه المعاد استخدامها، إعادة استخدام المياه لتوفير المياه العذبة واستبدالها بالصرف المعالج لإعادة تخصيصها للاستخدامات المنزلية، وإعادة استخدام المياه للتنمية الزراعية والمسطحات الخضراء في المناطق الحضرية.

وشدد على أن إعادة استخدام المياه بعد معالجتها يعتبر هدف رئيسي من أهداف ترشيد الموارد المائية وأن الحصول على أعلى عائد من استخدام نقطة المياه يعد من أهداف وزارة الزراعة، مشيرًا إلى أهمية التعاون بين وزارتي الري والزراعة في تبني استخدام أساليب الري الحديثة في الصعيد والري السطحي المطور في الدلتا، وتجنب الزراعات الشرهة للمياه، وضرورة وضع خارطة طريق وطنيه لإعادة استخدام المياه بعد معالجتها في الاستخدامات المختلفة والذي يعتبر هدف قومي.

وأضاف «أبوزيد»، ان الأهداف المحلية تشمل تنفيذ مشروعات تهدف لإعادة استخدام المياه ومقسمة إلى 4 مجموعات، وهي مشروعات تهدف إلى معالجة وإعادة استخدام الصرف الزراعي والصرف الصحي المختلط، ومشروعات لاستبدال المياه الجوفية غير المتجددة بالاستخدام المباشر لمياه الصرف الصحي المعالج، ومشروعات للري التكميلي بالصرف المعالج بدلاً من المياه الجوفية المستنزفة في بعض المناطق، ومشروعات لإعادة استخدام مياه الصرف في ري المسطحات الخضراء في المدن والمناطق الزراعية المتاخمة لها.

وأوضح المدير الإقليمي للموارد المائية بمنظمة سيداري، إنه تم دراسة كل الخطط والاستراتيجيات الوزارية والأهداف الأممية للتنمية المستدامة ذات الصلة ورؤية مصر 2030 للتنمية المستدامة للخروج بهذه الأهداف وكذلك المشروعات القائمة والمخططة حسب ما هو متاح من معلومات، كما تم التأكد من عدم التضارب بين الأهداف المختلفة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق