عضو بـ«زراعة النواب»: مصر ستكتفى ذاتيا من القمح خلال سنوات قليلة

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف


قال النائب عبدالحميد دمرداش عضو لجنة الزراعة والرى بمجلس النواب ان تصريحات السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضى التي أعلن فيها أن إجمالى ما تم حصاده في محصول القمح بلغ 1.2 مليون فدان وتوريد حوالى مليون طن لوزارة التموين وأن إنتاجية القمح هذا العام، مبشرة بالخير نتيجة لتطبيق الممارسات الزراعية والتقاوى الجيدة مع الالتزام بالتوصيات الفنية التي قامت الوزارة بإصدارها بصفة دورية بالإضافة إلى التواجد الميدانى مع المزارعين لحل المشاكل التي تواجههم على أرض الواقع .وقال «دمرداش» في بيان له اصدره اليوم، ان هذه التصريحات مؤشر ايجابى يؤكد ان مصر خلال السنوات القليلة القادمة ستكون لديها القدرة على تحقيق الاكتفاء الذاتى من محصول القمح الاستراتيجى وغيره من المحاصيل الاستراتيجية خاصة بعد ان بلغت المساحة المنزرعة هذا العام حوالى 3.4 مليون فدان وتحقيق المزارعين لأعلى انتاجية ممكنة، اعتمادا على زراعة التقاوى المعتمدة وتنفيذ الممارسات الزراعية السلمية مشيداً ببدء حصاد محصول القمح في الأراضي الصحراوية والوادي الجديد وفي بعض محافظات الدلتا والصعيد .

كما أشاد النائب عبدالحميد دمرداش بالجهود التي بذلتها وزارة الزراعة بداية من اختيار التقاوي الجيدة والمناسبة لكل منطقة والزراعة في المواعيد المناسبة مع الالتزام بالسياسة الصنفية وأيضا إقامة الحقول الإرشادية في كل محافظات الجمهورية بالإضافة إلى جهود المزارعين والمتابعة المستمرة للمحصول من الإدارات والمعاهد البحثية المختصة وأيضا مكافحة الأمراض وتنفيذ الإرشادات والتوصيات الفنية الدورية الصادرة عن الوزارة وتوصيلها للمزارعين على أرض الواقع، مؤكداً على اهمية التعاون بين وزارة الزراعة واستصلاح الاراضى وأكاديمية البحث العلمي وتنفيذ 8122 حقلا إرشاديا بالأصناف الجديدة المتميزة وتنفيذ عدد من الأصناف الجديدة المبشرة عالية الإنتاجية والتى سوف يتم توزيعها على المزارعين الموسم القادم وهو مايؤكد الاهتمام الكبير من الرئيس عبدالفتاح السيسى بتفيذ استراتيجة الدولة بتحقيق الاكتفاء الذاتى من المحاصيل الاستراتيجية وفى مقدمتها محصول القمح وأعرب النائب عبدالحميد دمرداش عن ثقته التامة في ان مصر ستكون قادرة على تحقيق نجاحات كبيرة في قطاع الزراعة خاصة بعد المشروعات القومية الكبرى التي تنفذها الدولة في قطاع الزراعة وفى مقدمتها مشروع الدلتا الجديدة والمشروعات الزراعية الكبيرة في الساحل الشمالى والوادى الجديد وسيناء ومشروعات تطبيق نظم الرى الحديث في جميع الاراضى القديمة على مستوى الجمهورية اضافة إلى المشروع القومى العملاق الخاص بتبطين الترع والمصارف لترشيد استخدامات مياه الرى .

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق