«سيرينو» يقترب من الأهلي.. واستراتيجية جديدة في التعاقدات مع اللاعبين الأجانب

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

قررت إدارة النادى الأهلى تغيير استراتيجية التعاقدات الجديدة للاعبين الأجانب لتجنب الخسائر المالية الفادحة التي يتكبدها النادى نتيجة تعاقده مع اللاعبين الأجانب وعندما يرغب في التخلص منهم يعانى الأمرّين، خصوصا العناصر التي تفشل في إثبات وجودها، ما يدفع النادى للموافقة على بيعهم بأسعار أقل من التي تم دفعها فيهم قبل انضمامهم للاهلى.

ووفقا لمصدر داخل القلعة الحمراء، فإن السياسة الجديدة المنتظر تطبيقها بداية من فترة الانتقالات المقبلة هي التعاقد مع الأجانب على سبيل الإعارة، مع وضع شرط بأحقية الشراء النهائى، وذلك بهدف التعرف على أدائهم وتقييمهم على أرض الواقع،

وفى حالة نجاحهم سيتم إبرام عقد الشراء مع المميزين. وجاءت الفكرة بعد فترة من المشاورات بين لجنة التعاقدات ومجلس الإدارة بهدف تقليل الخسائر والوصول إلى صيغة تضمن للنادى الحصول على خدمات العناصر المميزة بدون خسائر، وستكون الصفقة الأجنبية المقبلة التي يفاضل الأهلى فيها بين الأورجوانى جاستن سيرينو لاعب صن داونز الجنوب إفريقى والمغربى سفيان رحيمى لاعب الرجاء المغربى، لضم واحد منهما في المحطة الأولى للاستراتيجية الجديدة التي سينتهجها الأهلى في تعاقدات الأجانب، رغم الصعوبات التي تواجه النادى لإتمام صفقة الأورجوانى بسبب تمسك النادى الجنوب إفريقى بالحصول على 5 ملايين دولار للموافقة على رحيله للأهلى، بينما تنتظر الإدارة رد النادى المغربى بخصوص الشروط المالية لإتمام صفقة رحيمى للبدء في مرحلة المفاوضات.

على الجانب الآخر، وصلت بعثة الأهلى إلى جنوب إفريقيا، أمس، برئاسة محمود الخطيب، ويخوض الفريق مرانه الأول في جنوب إفريقيا عصر اليوم على أحد الملاعب التي تم حجزها لتدريبات الفريق استعدادا لمواجهة صن داونز في إياب دور الثمانية ببطولة دورى أبطال إفريقيا.

وينتظر أن يركز بيتسو موسيمانى المدير الفنى خلال مران اليوم على بعض الجمل الفنية التي ينوى تطبيقها خلال اللقاء، بجانب علاج الأخطاء التي ارتكبها اللاعبون خلال مباراة الذهاب التي انتهت بفوز الأهلى بهدفين نظيفين.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق