قبل 10 جولات من النهاية.. أشياء تاريخية وصراعات ننتظر حسمها في الدوري الإنجليزي

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الصراع أصبح محتدما أكثر ليس فقط على اللقب بل في المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا وأخرى لحجز مكان في الدوري الأوروبي والآن كل ما يفصلنا عن نهاية الدوري الإنجليزي 10 جولات فقط.

ونشرت شبكة "سكاي سبورتس" الإنجليزية تقريرا مطولا عن أبرز الأشياء المنتظرة وبعض الإحصائيات التي حدثت خلال الموسم الجاري من البريميرليج.

صراع اللقب

Jurgen Klopp and Pep Guardiola are battling it out for the Premier League title

ليفربول 69 نقطة

مانشستر سيتي 68 نقطة

ليفربول سيواجه فريقان من الستة الأوائل هما توتنام وتشيلسي وكلا المباراتين ستقام في أنفيلد.

أما سيتي فسوف يواجه توتنام في ملعبه وسوف يلاقي مانشستر يونايتد في الدربي في أولد ترافورد.

مشوار الثنائي في دوري الأبطال قد يكون عاملا هاما في صراع اللقب، فإن تأهل ليفربول لربع النهائي فإن مواجهة تشيلسي ستكون بين مباراتي الأبطال.

أما سيتي فسوف يواجه كريستال بالاس في تلك الفترة.

هذا بالإضافة لأن سيتي ينافس في كأس الاتحاد الإنجليزي وإن تأهل للنهائي فلقاء كارديف سيتي سيتم تأجيله.

وهذه بعض الإحصائيات الحالية في البريميرليج:

10 مباريات حتى نهاية الموسم.

9 أهداف سجلها روبرتو فيرمينو الموسم الجاري مع ليفربول.

8 بيب جوارديولا يتطلع للفوز بلقب الدوري للمرة الثامنة في مسيرته التدريبية.

7 فرق سابقة حصدت 69 نقطة بعد 28 مباراة وتوجت باللقب، عدد النقاط هو نفس عدد نقاط ليفربول حاليا.

6 مانشستر سيتي لديه فارق أهداف +6.

5 ليفربول استقبل خمسة أهداف أقل من مانشستر سيتي.

4 ليفربول سيواجه أربعة فرق من النصف الأول من الجدول حتى نهاية الموسم.

3 مانشستر سيتي سيواجه ثلاثة فرق من النصف الأول من الجدول حتى نهاية الموسم.

2 مانشستر سيتي تعادل مرتين فقط الموسم الحالي.

1 نقطة واحدة تفصل بين الفريقين في صدارة الجدول.

صراع دوري الأبطال

Image result for ole gunnar solskjær

3- توتنام 60 نقطة

4- أرسنال 56 نقطة

5- مانشستر يونايتد 55 نقطة

6- تشيلسي 53 نقطة وله مباراة مؤجلة

مانشستر يونايتد يحلق عاليا مع مدربه أولي جونار سولشاير وعاد للمنافسة على المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا بقوة، وأرسنال فاز في خمس مباريات من أصل ستة مؤخرا، وتشيلسي انتصر في المواجهتين الأخيرتين.

وسوف يلتقي مانشستر يونايتد مع أرسنال في ملعب الإمارات قبل أن يستضيف تشيلسي.

وعقب تغلب تشيلسي على توتنام فإن ماوريسيو ساري مدرب الزرق قال إن الصراع الآن أصبح رباعي بدلا من ثلاثي على المراكز المؤهلة لدوري الأبطال.

توتنام عليه الآن مواجهة ليفربول ومانشستر سيتي خارج ملعبه وهم يبتعدون عن أرسنال بأربع نقاط فقط.

جنة المركز السابع

Wolves could reach Europe for the first time since the 1980s

في الوقت الحالي فإن أصحاب المراكز الخامس والسادس يتأهلان للدوري الأوروبي لكن إن فاز أي فريق من الستة الأوائل بلقب كأس الاتحاد فإن المشاركة الأوروبية ستذهب للمركز السابع في البريميرليج.

وحاليا من الستة الأوائل في الكأس لا يوجد سوى مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي بجوار واتفورد وكريستال بالاس وسوانزي وميلوول وبرايتون أند هوف ألبيون وولفرهامبتون.

ويحتل ولفرهامبتون المركز السابع حاليا بفارق هدف وحيد عن واتفورد.

وبداية من إيفرتون صاحب المركز التاسع وحتى بورنموث صاحب المركز الـ12 يفصل بينهم جميعا نقطتين.

وشارك إيفرتون ووست هام وليستر سيتي أوروبيا مؤخرا لكن بالنسبة لبورنموث إن حدث فستكون أول مرة.

المرة الأخيرة التي شارك فيها ولفرهامبتون أوروبيا كانت في كأس الاتحاد موسم 1980-1981 وواتفورد في البطولة ذاتها موسم 1983-1984.

تغير الترتيب

إن بدأت المسابقة منذ إقالة جوزيه مورينيو من مانشستر يونايتد فإن الشياطين الحُمر سيتصدرون الدوري بـ26 نقطة بفارق نقطتين عن مانشستر سيتي وخمسة عن ليفربول وسبعة عن أرسنال.

فيما لن يتواجد تشيلسي في ترتيب الستة الأوائل.

صراع الحذاء الذهبي

يتصد سيرجيو أجويرو الترتيب بـ18 هدفا يليه محمد صلاح في ليفربول بـ17 هدفا ثم بيير إيمريك أوباميانج من أرسنال بـ16 هدفا.

ورابعا يأتي هاري كين مهاجم توتنام بـ15 هدفا ثم ساديو ماني في ليفربول بـ14 هدفا.

ومن المركز الأول للخامس لا يفصل بينهم سوى أربعة أهداف فقط فمن يحسم السباق لصالحه؟

القفاز الذهبي

حافظ أليسون بيكر حارس مرمى ليفربول على نظافة شباكه 16 مرة في أول موسم له بالمسابقة وحال حفاظه عليها لمرتين فهو سيعادل مع حققه ديفيد دي خيا مع مانشستر يونايتد الموسم الماضي.

وسيكون أمام أليسون فرصة في الـ10 مباريات المتبقية لكسر رقم بيتر تشك حارس مرمى أرسنال الذي حافظ على نظافة شباكه في 24 مباراة.

المنافس الأقرب لأليسون هو مواطنه البرازيلي وحارس مرمى مانشستر سيتي إيديرسون الذي حافظ على نظافة شباكه 13 مرة وفي طريقه لمعادلة ما حققه الموسم الماضي بـ17 مرة.

أما كيبا حارس مرمى تشيلسي والأغلى في التاريخ فحافظ على نظافة شباكه 11 مرة.

بينما ديفيد دي خيا حافظ على نظافة شباكه الموسم الجاري سبع مرات فقط.

أشياء تاريخية منتظرة

إن توج ليفربول بالدوري فهذه ستكون المرة الأولى له في عهد البريميرليج واللقب الأول له بشكل عام منذ 29 عاما.

ولفرهامبتون إن أنهى الموسم في المركز السابع فهو سيكون أفضل مركز في تاريخه في البريميرليج بعد المركز الـ15 في موسم 2009-2010.

واتفورد أنهوا موسم 2015-2016 في المركز الـ13 والآن هم في المركز الثامن وفي الطريق لمركز تاريخي وربما يعطيهم حق المشاركة الأوروبية.

وفي مراكز الهبوط ورغم أن كارديف يحاول النجاة إذ أنه يحتل المركز الـ18 لكنه يظل أفضل مركز في تاريخه بالبريميرليج بعدما احتل المركز الأخير في مشاركته الوحيدة بالبريميرليج موسم 2013-2014.

أوقات حاسمة للمدربين

سكوت باركر المدرب المؤقت الجديد لفولام أمامه 10 مباريات لإنقاذ فريقه من الهبوط وهو يحتل المركز الـ19 بـ17 نقطة بفارق 10 نقاط عن مراكز البقاء.

إن استمر سولشاير في حصد النتائج الإيجابية فهو قد يحصل على المنصب بشكل دائم في يونايتد بدلا من مؤقت.

ماوريسيو بوكيتينو قد يرحل إن طلب يونايتد أو ريال مدريد التعاقد معه ولكن ربما بسبب إنشاء ملعب وايت هارت لين الجديد فهو قد يبقى لموسم آخر.

بريندان رودجرز تولى مهمة ليستر سيتي وأمامه 10 مباريات لحجز المركز السابع للمشاركة في الدوري الأوروبي.

اقرأ أيضا:

قائد أرسنال السابق: كلوب لا ينام بسبب صلاح.. ربما واقعة راموس ما زالت في ذهنه

مران الأهلي – تأهيل لعاشور ونجيب.. ووليد سليمان يبدأ تدريبات الكرة

سيب ماير.. القط المهرج الذي ألهم أوليفر كان ونوير

بعد أحداث الكلاسيكو المؤسفة بتواجد مصري.. عقوبات صارمة ضد كتيبة كارتيرون

بيان جديد من إيكاردي: تحملت الألم وبكيت بسبب إنتر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق