5 أشياء ننتظرها الليلة في إياب نصف نهائي «الأبطال» بين مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

يأمل فريق مانشستر سيتي الإنجليزي في الحصول على مقعد في نهائي دوري أبطال أوروبا، عندما يستضيف نظيره باريس سان جيرمان الفرنسي يوم الثلاثاء في إياب نصف النهائي على ملعب الاتحاد.

ويملك متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز الأفضلية بعد فوزه 2-1 في العاصمة الفرنسية الأسبوع الماضي، ويحتاج باريس سان جيرمان للتسجيل مرتين على الأقل في ملعب الاتحاد بعدما خسر ذهابا في ميدانه بنتيجة 2-1.

ويأمل باريس سان جيرمان المرور لنهائي الأبطال للموسم الثاني على التوالي، بينما يسعى السيتي لأول نهائي في تاريخه في دوري أبطال أوروبا.

دعونا نلقي نظرة على أبرز 5 أشياء ننتظرها في مواجهة مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان.

1- معركة جوارديولا وبوتشيتينو

كلا المدربان قللوا من الأمر الأسبوع الماضي، لكن المعركة على خط التماس بين جوارديولا وبوتشيتينو مثيرة للاهتمام. التقى الثنائي حتى الآن 19 مرة، يعود تاريخهما كمنافسين في برشلونة وإسبانيول منذ أكثر من عقد.

يتمتع جوارديولا بالأفضلية برصيد 11 انتصارًا مقابل ثلاثة، مع خمسة تعادلات، لكن بوتشيتينو فاز في آخر مباراة في دوري أبطال أوروبا عندما تغلب توتنهام على مانشستر سيتي قبل عامين في نفس البطولة.

2- فوز باريس خارج أرضه يُقلق السيتيزنز:

على الرغم من تقدم مانشستر سيتي في مجموع المباراتين وهدفين خارج أرضهما، إلا أن التعادل لا يزال على المحك. باريس سان جيرمان وحدة هجومية قوية وسيتطلع للرد بقوة. لقد كانوا أيضًا مؤثرين في مباراتيهم خارج الأرض.

وفاز باريس سان جيرمان بمبارياتهم خارج أرضهم في الجولتين الأخيرتين ضد مُنافسين اقوياء، حيث فاز على كلاً من برشلونة الإسباني وبايرن ميونيخ الألماني، كما بدا السيتي في وضع ضعيف عندما دافع عن الكرات الثابتة الأسبوع الماضي وهذه منطقة أخرى يمكن أن يستغلها باريس سان جيرمان.

يتمتع السيتي بثقة عالية بعد حصوله على كأس كاراباو على حساب توتنهام واقترابه بشكل رسمي في التتويج بالبريميرليج، وكذلك الفوز في باريس، في الاسبوع الماضي، لكن باريس سان جيرمان انتصر أيضًا على لينس في بداية الأسبوع.\

3- تكتيك جوارديولا

دائمًا ما يكون التنبؤ بكيفية تشكيل مانشستر سيتي أمرًا صعبًا، نظرًا لعدد التغييرات التي يقوم بها المدرب الإسباني بيب جوارديولا بشكل روتيني وكيف أن بعض الاختيارات المفاجئة قد أدت إلى اتهام المدرب بالإفراط في التفكير في المباريات الإقصائية في الماضي.

مع ذلك، يبدو أن جوارديولا سيتبنى نهجًا مشابهًا للمباراة الأولى. كانت تكتيكات جوارديولا الأوروبية متسقة إلى حد ما في الآونة الأخيرة، حيث من المُفترض أن السيتي يدخل هذه المباراة بنفس تشكيلة مباراة الذهاب في باريس.

4- نيمار الأمل الأخير

مع عدم وضوح موقف مبابي الضوء من المشاركة، تُصبح المسئولية الكبرى على عاتق نيمار، حيث كان اللاعب البرازيلي مفعمًا بالحيوية في مباراة الذهاب لكنه أصيب بالإحباط في النهاية وسيكون هناك ضغط كبير عليه.

بالتأكيد من غير المحتمل أن يكون نيمار قادرًا على تحقيق ذلك بمفرده. سيتعين على اللاعبين أصحاب الخبرات الطويلة مساعدته، مثل أنخيل دي ماريا و أليساندرو فلورينزي وماركو فيراتي وماركينيوس إظهار خبرتهم في هذه المباراة.

في ضربة أخرى لباريس سان جيرمان، تم إيقاف إدريسا جي بعد طرده الأسبوع الماضي، مما يُقلل من قوة وصلابة خط الوسط الفريق.

5- لياقة مبابي

يعيش الفريق الباريسي حالة من القلق الشديد قبل مواجهة مانشستر سيتي بسبب الإصابة الذي يُعاني منها النجم الشاب كيليان مبابي الذي غاب عن فوز فريقه على لينس في بداية الأسبوع بسبب مشكلة في ربلة الساق.

النجم الفائز بكأس العالم 2018 رفقة المنتخب الفرنسي، يسعى بكل قوة للمشاركة في هذه المباراة ومساعدة فريقه في العودة بنتيجة إيجابية والحصول على بطاقة التأهل للمباراة النهائية للمرة الثانية على التوالي.

وفي هذا الصدد قال المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو المدير الفني لأثرياء باريس إنه "متفائل" بمشاركة مبابي لكن لا يزال هناك بعض الشك.

أخبار ذات صلة

0 تعليق