أشهرهم جورج وياه.. نجوم لعبوا بقميصيّ مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

شهد العقد الماضي صعود نجم مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان كقوى لكرة قدم الأوروبية، كان كلا الناديين في حالة ركود مماثلة قبل أن تساعدهم أموال ملوك النفط في الشرق الأوسط في تحقيق الهيمنة المحلية.

كان كلا الناديين يتوقان بشدة إلى النجاح الأوروبي خلال المواسم القليلة الماضية.

فاز مانشستر سيتي على باريس سان جيرمان 2-1 في مباراة ذهاب مثيرة في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم في بارك دي برينس يوم الأربعاء، وستقام مباراة الإياب الثلاثاء في ملعب الاتحاد.

على مر السنين، لعبت العديد من الأسماء البارزة لكلا الجانبين الأوروبيين المشهورين، دعونا نلقي نظرة على أربعة لاعبين مشهورين لعبوا لكلا الناديين.

1- سيلفان ديستان

انتبه عالم كرة القدم إلى سيلفان ديستان عندما هزم إف سي جينجنون المتواضع باريس سان جيرمان ليفوز بكأس فرنسا عام 2000، أدى الأداء الرائع للفرنسي مع فريقه إلى توقيعه مع باريس سان جيرمان في العام نفسه.

كانت فترة ديستان في باريس قصيرة، لعب المدافع موسمًا واحدًا فقط في باريس وقضى موسمه الثاني على سبيل الإعارة في نيوكاسل يونايتد، خلال موسمه الوحيد مع باريس سان جيرمان، شارك المدافع في 45 مباراة.

انتقل الفرنسي إلى مانشستر سيتي في عام 2002 بعد فترة رائعة مع نيوكاسل يونايتد. حقق ديستان موسمًا رائعًا لأول مرة، حيث فاز بجائزة أفضل لاعب في مانشستر سيتي في 2002-2003.

أصبح قائد الفريق في الموسم التالي وشكل شراكة دفاعية لائقة مع ريتشارد دن، وغادر الفرنسي النادي بشكل مجاني عام 2007 بعد 206 مباراة وستة أهداف.

لعب سيلفان ديستان بعد ذلك مع عدة أندية أبرزها بورتسموث وإيفرتون وبورنموث قبل أن يُعلن اعتزاله كرة القدم في عام 2016.

2- علي بن عربية

كان الجزائري أفضل لاعب في الدوري الفرنسي عندما انتقل إلى باريس سان جيرمان في 1999، وكان بن عربية قد فاز مؤخرًا بالدوري مع بوردو وكان مستعدًا لنقل فريق باريس سان جيرمان الشاب إلى لقب الدوري لأول مرة منذ ستة سنوات.

عُيِّن قائدًا فور وصوله، وقاد لاعب خط الوسط باريس سان جيرمان إلى المركز الثاني، حيث أنهى في الوصافة خلف المُتصدر موناكو.

وقضى بن عربية موسما آخر مخيبا للآمال مع الباريسيين قبل أن ينتقل إلى مانشستر سيتي عام 2001، في الموسمين اللذين قضاهما في باريس، قدم الجزائري 62 مباراة وسجل هدفين، كان أيضًا جزءًا من الفريق الذي فاز بكأس إنتر توتو لعام 2001.

على الرغم من نجاحه في فرنسا، كان بن عربية شخصية غير معروفة نسبيًا عندما وصل إلى مانشستر سيتي في عام 2001، كان لـ بن عربية تأثير فوري على فريق مانشستر سيتي، سرعان ما أصبح الجزائري شخصية قيادية للفريق من خلال أدائه.

مع بن عربية، عاد مانشستر سيتي بسرعة إلى الدوري الإنجليزي الممتاز، في سن 34 وتجاوز أفضل حالاته، لم يستطع الجزائري مواكبة وتيرة دوري الدرجة الأولى الإنجليزي.

لعب علي بن عربية المباراة الأخيرة في مسيرته مع مانشستر سيتي أمام برشلونة خلال المباراة الافتتاحية على ملعب سيتي أوف مانشتر الجديد (المعروف باسم الاتحاد اليوم).

خلال فترته القصيرة، قدم الجزائري 77 مباراة وسجل 11 هدفا للسيتي، كما قاد النادي إلى لقب الدرجة الأولى في عام 2002 وكان جزءًا من فريق دوري الدرجة الأولى PFA لعام 2001-02، لعب بن عربية مع الريان وقطر قبل اعتزاله في 2006.

3- جورج وياه

ولد جورج وياه في ليبيريا، وانتقل إلى أوروبا بعد أن رآه أرسين فينجر، انتقل الليبيري إلى موناكو بعد عدة مواسم في الدوري الليبيري الممتاز.

شهدت العروض الرائعة للمهاجم في موناكو توقيع باريس سان جيرمان معه في عام 1992 بعد أربعة مواسم مع موناكو.

أثبت اللاعب الليبيري أنه القطعة المفقودة بالنسبة إلى باريس سان جيرمان حيث فاز بأول لقب للدوري منذ 11 عامًا، كما ساعد وياه النادي في الفوز بكأس فرنسا

مرتين وكأس الرابطة الفرنسية قبل أن ينتقل إلى ميلان عام 1995، خلال مواسمه الثلاثة، قدم المهاجم 138 مباراة وأحرز 55 هدفًا.

كان ويا قد تجاوز شهرته عندما انضم إلى مانشستر سيتي في عام 2000. قدم المهاجم تسع مباريات فقط مع السيتيزنز وسجل أربعة أهداف، بعدها أنهى الليبيري لعقده مع مانشستر سيتي بعد شهرين فقط من انضمامه إلى النادي، انتقل ويا إلى مرسيليا ثم إلى الجزيرة الإماراتي قبل أن يعتزل في عام 2003.

4- نيكولاس أنيلكا

انتقل المهاجم الشاب إلى باريس سان جيرمان في عام 1995 وظهر لأول مرة مع النادي في سن 16 عامًا، وخاض 12 مباراة فقط مع الفريق قبل أن يلفت انتباه أرسين فينجر.

عاد المهاجم إلى باريس سان جيرمان بعد أربع سنوات من مغادرته النادي. بحلول ذلك الوقت، فاز أنيلكا بدوري أبطال أوروبا والدوري الممتاز وكأس الاتحاد الإنجليزي، بدأت الفترة الثانية للمهاجم بوعود كبيرة لكنها تلاشت مع نهاية الموسم.

ترك نيكولاس أنيلكا النادي عام 2002 بعد موسمين مُحبطين مع باريس سان جيرمان، في فترتيه، قدم المهاجم 68 مباراة وسجل 19 هدفًا.

انضم أنيلكا إلى مانشستر سيتي في عام 2002، كان للمهاجم ظهور مثير للإعجاب، كما سجل الهدف الذي منح جوزيه مورينيو الهزيمة الوحيدة في موسمه الأول مع تشيلسي.

قضى الفرنسي موسمين ونصف مع مانشستر سيتي قبل أن ينتقل إلى فناربخشه في عام 2005، خلال فتراته، قدم أنيلكا 103 مباراة وسجل 45 هدفًا للسيتي.

واصل المهاجم المهاجم اللعب لثلاثة أندية أخرى في الدوري الممتاز، يوفنتوس وشنغهاي شينهوا الصيني، قبل أن يعتزل في عام 2015 مع فريق مومباي سيتي الهندي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق