متخصصة بالشأن الأمريكي: قمة بايدن وبوتين تؤكد رغبة الطرفين في العمل المشترك بينهما

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قالت الكاتبة هديل عويس، المتخصصة في الشأن الأمريكي، إن هناك اعتراف من واشنطن وموسكو بأن العلاقة اليوم تمر بأسوء مراحلها، لافتة إلى أن إدارة بايدن لم ترغب في وجود خاسر أو رابح من قمة جنيف.

وأضافت هديل عويس، خلال لقائها عبر سكايب مع الإعلامي عمرو عبد الحميد ببرنامج "رأي عام" المذاع على فضائية "TeN"، اليوم الأربعاء، أن الإدارة الأمريكية تأمل من هذه القمة بأن تتوقف المشكلات مع روسيا ويكون لها حلاً، لافتة إلى أن نتائج القمة سوف نعرفها مما سيتحقق خلال الشهور المقبلة.

وأوضحت المتخصصة في الشأن الأمريكي، أن الإدارة الأمريكية تؤمن أن الحديث العلني المتشدد لم يؤدي إلى أي نجاحات دبلوماسية، وهذا سبب رفض عقد اجتماع علني بين الرئيس الأمريكي ونظيره الروسي.

وأشارت إلى أن قمة جنيف لها مغزى مهم وهو رغبة الطرفين بالعمل المشترك، منوهة بأن هذه القمة كانت خطوة أولى فيها الكثير من التساهل، وهناك رغبة حقيقية بالعمل، خاصة أن الصين أكبر خطر يهدد السياسة الأمريكية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق