قسد: إحباط هجوم بطائرة مسيرة على حقل العمر النفطي

جي بي سي نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جي بي سي نيوز :- قالت قوات سوريا الديمقراطية التي تدعمها الولايات المتحدة إنها أحبطت هجوما بطائرة مسيرة في منطقة حقل العُمَر النفطي في شرق سوريا.

وذكرت أن التقارير الأولية تشير إلى عدم وقوع أضرار نتيجة الهجوم على حقل النفط الخاضع لحماية أميركية في منطقة دير الزور على مقربة من مكان تمركز القوات الأميركية.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الأربعاء بأن طائرات مسيرة تابعة لميليشيات إيرانية هاجمت أكبر قاعدة للتحالف الدولي في سوريا.

وقال المرصد إن الطائرات انطلقت من مناطق نفوذ الميليشيات الإيرانية بريف مدينة الميادين شرقي دير الزور نحو "حقل العمر" أكبر قاعدة للتحالف الدولي في سوريا على الضفة الشرقية لنهر الفرات ، وفق "العربية".

وأضاف أن قوات التحالف الدولي المنتشرة في "حقل العمر" النفطي وقوات سوريا الديمقراطية المنتشرة في المنطقة تمكنت من التصدي للهجوم بطائرات مسيرة وإسقاطها بواسطة مضادات أرضية، دون ورود معلومات عن حجم الخسائر حتى الآن

وكانت مصادر المرصد السوري ذكرت قبل يومين أن ميليشيا الحشد الشعبي العراقي والحرس الثوري الإيراني، عمدت، إلى إخراج عدد كبير من الصواريخ "إيرانية الصنع"، من داخل أقبية قلعة الرحبة الأثرية الواقعة في محيط الميادين بريف دير الزور الشرقي بواسطة شاحنات وسط حماية مشددة.

وشوهدت الشاحنات متجهة نحو سلسلة تل البطين ومنطقة حاوي الميادين، وهي ذات المناطق التي كانت الميليشيات الإيرانية قد نصبت بها منصات لإطلاق صواريخ في أيار/مايو الفائت، وجميعها موجهة نحو منطقة شرق الفرات حيث تسيطر قوات سوريا الديمقراطية وأقرب منطقة لها هي حقل العمر النفطي.

يشار إلى أن الفصائل موالية لإيران كانت أطلقت قبل أيام قذائف مدفعية على قاعدة عسكرية أميركية في حقل العمر النفطي في محافظة دير الزور شرق سوريا، دون أن يسفر القصف عن ضحايا.

وأضاف أن قوات التحالف الدولي المنتشرة في "حقل العمر" النفطي وقوات سوريا الديمقراطية المنتشرة في المنطقة تمكنت من التصدي للهجوم بطائرات مسيرة وإسقاطها بواسطة مضادات أرضية، دون ورود معلومات عن حجم الخسائر حتى الآن

وكانت مصادر المرصد السوري ذكرت قبل يومين أن ميليشيا الحشد الشعبي العراقي والحرس الثوري الإيراني، عمدت، إلى إخراج عدد كبير من الصواريخ "إيرانية الصنع"، من داخل أقبية قلعة الرحبة الأثرية الواقعة في محيط الميادين بريف دير الزور الشرقي بواسطة شاحنات وسط حماية مشددة.

وشوهدت الشاحنات متجهة نحو سلسلة تل البطين ومنطقة حاوي الميادين، وهي ذات المناطق التي كانت الميليشيات الإيرانية قد نصبت بها منصات لإطلاق صواريخ في أيار/مايو الفائت، وجميعها موجهة نحو منطقة شرق الفرات حيث تسيطر قوات سوريا الديمقراطية وأقرب منطقة لها هي حقل العمر النفطي.

يشار إلى أن الفصائل موالية لإيران كانت أطلقت قبل أيام قذائف مدفعية على قاعدة عسكرية أميركية في حقل العمر النفطي في محافظة دير الزور شرق سوريا، دون أن يسفر القصف عن ضحايا.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق