مذكرة من "العمل الإسلامي" تطالب الحكومة بالتصدي للظواهر الاجتماعية الداعية للرذيلة

جي بي سي نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جى بي سي نيوز  :- طالب حزب جبهة العمل الإسلامي الحكومة بالوقوف أمام مسؤولياتها الدينية ‏والشرعية والوطنية ومنع محاربة أبواب الفضيلة ‏والوقوف بوجه ما وصفه بالخطر الداهم المتمثل بـ" المظاهر المتزايدة في المجتمع والمرتبطة بنشر الرذيلة واشاعة ‏الفاحشة ومحاربة ‏الفضيلة وسد أبوابها"، وضرورة التوجيه لكل ‏أصحاب العلاقة باتخاذ المواقف المطلوبة تجاه ذلك.

وعبر الحزب في مذكرة وجهها الأمين العام للحزب المهندس مراد العضايلة إلى رئيس الحكومة بشر الخصاونة عن قلقه العميق من ‏هذه المظاهر والممارسات الممنهجة التي تؤثر على المجتمع بشكل كبير وتهدد سلمه وأمنه ودينه وأخلاقه وقيمه، معتبراً أن عقد ‏المهرجانات السينمائية التي أعلن عنها مؤخراً لبث الأفلام للمارة في عدد من المحافظات وانتشار ‏عدد من الفيديوهات الاباحية على ‏مواقع التواصل الاجتماعي تشكل نماذج جديدة تؤشر على خطورة هذه الممارسات "التي تشكل امتداداً لعدد من المهرجانات والأفلام ‏والمسلسلات التي حاولت النيل من قيم المجتمع الأردني المحافظ ‏وعكس صورة غير صحيحة عن واقعه في خطوة صادمة لكسر تلك ‏الثوابت وتجاوزها" بحسب ما ورد في المذكرة.

وأضاف العضايلة " ان هذه الممارسات غير البريئة والممنهجة يقابلها عمل ممنهج آخر في سد أبواب الفضيلة والدعوة ‏ومحاربة ‏الدعاة ومنعهم من الخطابة وتغيير المناهج الدراسية وبث المواد الاعلامية على المؤسسات ‏الاعلامية الرسمية و التي تصب جميعها ‏في تحقيق ذلك المخطط الخطير الذي له تداعيات اجتماعية ‏وقيمية ودينية وأخلاقية باتت تتضح في نسب المشاكل والطلاق والانتحار ‏والجريمة والعنوسة والزنا وما ‏شابهها".‏

أخبار ذات صلة

0 تعليق