مصطفى الفقي: الوضع بين أمريكا والسعودية لن يصل إلى مرحلة التوتر

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال الدكتور مصطفى الفقي، المفكر السياسي رئيس مكتبة الإسكندرية، إن ما حدث مؤخرًا من بيانات متبادلة بين السعودية وأمريكا يُطلق عليه (خروج عن تقاليد العلاقات بينهما)، موضحًا أن المملكة العربية السعودية صديق تقليدي قوي للولايات المتحدة الأمريكية.

وأضاف مصطفى الفقي خلال لقائه ببرنامج «يحدث في مصر» الذي يُقدمه الإعلامي شريف عامر على شاشة «إم بي سي مصر» اليوم الثلاثاء، أن الرئيس الأمريكي جو بايدن يعلم أن تدهور العلاقات مع السعودية ليس في صالحه، قائلًا: «تدهور العلاقات بين السعودية وأمريكا لن يستمر طويلًا».

ولفت «الفقي» أن بايدن دخل في عداء مع سياسة ترامب، مؤكدًا أن الوضع بين أمريكا والسعودية لن يصل إلى مرحلة التوتر، مُشيرًا إلى أن ما يحدث هو «جس نبض».

وأوضح رئيس مكتبة الإسكندرية المفكر السياسي، أن بايدن لم يستقر حتى الآن على سياسية مُعينة في الشرق الأوسط، قائلًا: «يجب أن يُدرك الجميع أن زيارة بايدن لأي دولة ليست مقياسًا».

ولفت «الفقي» إلى أنه لا يصح وضع توقعات لسياسة بايدن حتى الآن، موضحًا أن موقف بايدن من إيران لم يتحدد بعد، وأن علاقته بالعالم العربي تحكمها علاقته بإيران.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    183,010

  • تعافي

    141,347

  • وفيات

    10,736

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق