حميد الشاعري... "ودوَّبنا الحنين"

العربى الجديد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
لا يمكن كتابة تاريخ الموسيقى العربية الحديثة، من دون عودة تفصيلية إلى ما تركه الفنان الليبي المصري حميد الشاعري، من أثر في موسيقى البوب في العالم العربي، وصناعته لأبرز نجوم حقبتي الثمانينيات والتسعينيات مثل هشام عباس، ومصطفى قمر، وعلاء عبد الخالق وإيهاب توفيق، إلى جانب تعبيده طريق النجومية المطلقة أمام عمرو دياب.

في هذا الملفّ، نعود إلى سيرة حميد الشاعري، والهجوم الذي تعرّض له من قبل أبناء المدرسة الموسيقية التقليدية، وصولاً إلى منعه من العمل في مصر لمدة 4 سنوات، ليعود بعدها ويكمل مسيرته بالوتيرة نفسها، وبالنجاح نفسه، وصولاً إلى مطلع الألفية الجديدة وتراجع سيطرته على الساحة الموسيقية العربية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق