الرقابة الروسية تغرّم "فيسبوك"... تمهيدٌ للحجب؟

العربى الجديد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

حررت هيئة الرقابة الروسية (روس كوم نادزور)، أمس الخميس، محضر "مخالفة إدارية" بحق شركة "فيسبوك"، لـ"تخاذلها عن نقل البيانات الشخصية للمواطنين الروس إلى خوادم داخل روسيا".
وقالت الرقابة الروسية في بيان نشر على موقعها: "في 28 فبراير/ شباط 2019، حررت مديرية "روس كوم نادزور" للدائرة الفدرالية الوسطى، محضر المخالفة الإدارية بحق شركة "فيسبوك" بموجب المادّة 19.7 من قانون المخالفات الإدارية الروسي، لعدم تقديم الشركة البيانات اللازمة بشأن نقل البيانات الشخصية للمستخدمين الروس إلى داخل أراضي روسيا".
وبدأت روسيا حملتها على "فيسبوك" نهاية العام الماضي، مطالبة إياها بتقديم معلومات تفيد بتخزين بيانات الروس على خوادم داخل البلاد. وفي حال اتخاذ القضاء قرار تغريم "فيسبوك"، فإن الشركة العالمية ستضطر لدفع مبلغ رمزي وقدره 5 آلاف روبل كحد أقصى (80 دولاراً تقريباً).   
وفي حديث سابق لـ"العربي الجديد"، أوضح الخبير القانوني في مجموعة "أغورا" الحقوقية، ضمير عين الدينوف، أن التغريم هو أحد الخيارين القائمين أمام روسيا لمواجهة "فيسبوك"، فيما سيكون الخيار الثاني، وهو الحجب، قراراً سياسياً قد يصدر عن الكرملين لا "روس كوم نادزور" أو القضاء.
اقــرأ أيضاً


ومع بداية العام الجديد، بدأت الرقابة الروسية برفع دعاوى إدارية بحق شركتي "تويتر" و"فيسبوك"، لعدم وفائهما بقانون حفظ البيانات الشخصية للمستخدمين الروس داخل روسيا.

وتواصل السلطات الروسية منذ بضع سنوات حملتها الرامية إلى بسط السيطرة الكاملة على الفضاء الإلكتروني، وذلك من خلال سنّ قوانين تلزم بحفظ البيانات الشخصية للمواطنين الروس داخل روسيا، وإلزام شركات الاتصالات بحفظ الرسائل والتسجيلات الصوتية للمكالمات لمدة ستة أشهر وغيرها.

وبحسب تقرير حديث أصدرته مجموعة "أغورا" الحقوقية، فإن عام 2018 شهد زيادة قدرها أكثر من خمسة أضعاف في عدد حالات التضييق على حرية الشبكة العالمية في روسيا، و"تحولاً جوهرياً في سياسة الدولة في مجال الإنترنت، في محاولة لبسط السيطرة على الفاعلين الكبار المطلعين على المعلومات عن المستخدمين"، أي "فيسبوك" و"تويتر".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق