كاتبة تونسية: زيارة قيس سعيد إلى مصر الأهم في السنوات العشر الأخيرة

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قالت الكاتبة التونسية أحلام العبدلي، إن زيارة الرئيس التونسي لمصر حظيت باهتمام كبير في الشارع التونسي، وتم تداول مراسم الاستقبال على مواقع التواصل الاجتماعي والحفاوة التي لقيها الرئيس قيس سعيد.

وأكدت في لقاء مع الإعلامية عزة مصطفى ببرنامج صالة التحرير المذاع على قناة صدى البلد، أن الإعلام التونسي والعالمي اهتم بالزيارة خاصة أنها الأهم على مدار السنوات العشر الأخيرة، خاصة أن مصر دولة محور ارتكاز في المنطقة.

وأوضحت أن الهجوم الإخواني على زيارة الرئيس التونسي لمصر كانت كبيرة، خاصة في الدول التي تسيطر عليها الجماعة الإرهابية، كما هاجمه البعض في تونس لحسابات سياسية، لكن هذا الموقف لا يمثل الشعب التونسي.

وكان الرئيس التونسي قيس سعيد، قال إن التاريخ والمستقبل يجمع الشعبين ومصلحتنا واحدة وليست مجرد مشتركة، مضيفًا أن العلاقات متميزة في المستوى الفكري والثقافي، جاء ذلك خلال كلمة له بمقر إقامة سفير تونس في القاهرة.

وأكد أن مصر على استعداد لتجاوز المشاكل المتعلقة بتأشيرات الدخول، مشيرًا إلى أن التونسيين كانوا يستقرون في مصر أثناء ذهابهم للحج.

وتاريخيًا استعرض زيارة الإمام محمد عبده إلى بلاده، مضيفا أن العلاقات الثنائية متميزة على المستوى الفكري والثقافي.

وأضاف أن التونسيين يتمتعون بحس وطني عال ورغبة صادقة في المساهمة الفاعلة في رفع التحديات التي تواجه البلاد، مؤكدا حاجة تونس إلى كل أبنائها وبناتها في الداخل والخارج.

وتحدث عن الكاريكاتير، الذي نشر منذ عدة عقود بأن تونس مريضة على فراش المرض ودواءها برلمان وطني وحكومة وطنية.

وأضاف: «سنعمل على تخطي عقبات الداخل وبناء التاريخ الجديد بفكر جديد».

وتابع في رسالة لأعضاء البعثة: «تلاحظون الوضع السياسي والدستوري بأنه مؤلم، ورغم ذلك لدينا الإمكانيات الكثيرة، ونستطيع صُنع المعجزات، لذلك يجب أن تتوافر الإرادة السياسية لذلك».

وأجرى سعيد السبت في ثاني يوم لزيارته إلى مصر، محادثات مع نظيره المصري عبدالفتاح السيسي، تناولت «سبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين وعددا من الملفات الإقليمية ذات الاهتمام المشتركة، حسب بيان للرئاسة المصرية.

أكد الرئيس التونسي اعتزاز بلاده بما يربطها بمصر من روابط وعلاقات وثيقة ومتميزة على المستويين الرسمي والشعبي، مشيدًا بما حققته مصر خلال السنوات الماضية على الصعيد الداخلي من إنجازات في مجالات الأمن والاستقرار والتنمية، والتي أفضت إلى استعادتها لدورها الرائد والفعال على الصعيدين الإقليمي والدولي، وما لذلك من انعكاسات، بحسب مداد نيوز مستقبلية إيجابية على العمل الأفريقي والعربي المشترك، وجهود التوصل لتسويات سياسية للأزمات القائمة بالمنطقة، بالإضافة إلى دفع جهود التكامل الاقتصادي والاندماج الإقليمي، مؤكدًا حرص تونس على تفعيل أطر التعاون وآليات التشاور والتنسيق مع مصر على جميع المستويات سواء فيما يتعلق بالموضوعات الثنائية أو بالنسبة للقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

ووجه الرئيس التونسى قيس سعيد، الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي على جملة القضايا التي تم تناولها بالقاهرة، قائلا: «شكرا فخامة الرئيس على جملة القضايا التي تم التداول فيها وشكرا لكم على حسن الضيافة وكرم الوفادة في أرض الكنانة في مصر.. في القاهرة المعزية ويكفى أن نتحدث عن جملة من المحطات التاريخية المشتركة التي عاشتها تونس ومصر ليكون الموقف واحدا».

وأضاف قيس سعيد، في مؤتمر صحفى مشترك مع الرئيس عبدالفتاح السيسي بالقاهرة، أن حديثه مع الرئيس عبدالفتاح السيسي بالقاهرة، كانت حول جملة من القضايا التي أثارها الرئيس المصرى والمتعلقة بالعلاقات الثنائية بين البلدين، حيث تم التعرض إلى جملة من القضايا الدولية.

وتابع: «تحدثنا عن الكثير من المحطات وعن الكثير من المخاطر التي يجب التصدى إليها لأن هذه المخاطر كما يعلم الجميع تستهدف الدول والمجتمعات، ولا بد من أن يكون الوعى واضحا من أن هذه المخاطر كبيرة والجهود التي يجب بذلها من أجل الحفاظ على مؤسسات الدولة ومرافقها الأممية وتماسك المجتمعات كبيرة».

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

أخبار ذات صلة

0 تعليق